أوباما يجدد "حالة الطوارئ" في علاقات أمريكا مع إيران

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أبقى “في حيز التنفيذ” الأمر الرئاسي برقم 12170 المؤرخ بـ14 نوفمبر/تشرين الثاني من عام 1979، والذي أعلن حالة الطوارئ في العلاقات مع إيران لمدة سنة واحدة. 

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن البيت الأبيض وجه رسالة إلى الكونجرس الأمريكي، قال فيها إن “أوباما أبقى في حيز التنفيذ الأمر الرئاسي برقم 12170 المؤرخ بـ14 نوفمبر/تشرين الثاني من عام 1979، والذي أعلن حالة الطوارئ في العلاقات مع إيران”.

وبرر الرئيس الأمريكي قراره بأنه “لم يتم تطبيع العلاقات مع إيران حتى الآن”، مضيفاً أيضا أن “عملية تطبيق الاتفاقات الثنائية المؤرخة بـ19 يناير/كانون الثاني من عام 1981 لا تزال قيد مرحلة التنفيذ”.

المصدر :- العين