الإمارات والاتحاد الأوروبي يبحثان تعزيز علاقات التعاون

 الدكتورة أمل عبدالله القبيسي

الدكتورة أمل عبدالله القبيسي

بحثت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي خلال استقبالها في مقر المجلس بأبوظبي  فيديريكا موغيريني، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية والوفد المرافق لها ، سبل تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، مع التأكيد على أهمية تفعيل العلاقات البرلمانية بما يجسد التطور المتنامي الذي تشهده علاقات الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي ومختلف المؤسسات والمنظمات الأوروبية.

وتناول اللقاء جهود الإمارات واستراتيجيتها وخططها الرامية إلى استشراف المستقبل، وتبني قيم التسامح والتعايش وتواصل المجلس مع شعوب وبرلمانات العالم، وأهمية ومحاورالقمة العالمية لرئيسات البرلمانات التي ستعقد في أبوظبي يومي “12و13” ديسمبر، كانون الأول 2016 تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي الإماراتي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، “أم الإمارات” التي ينظمها المجلس بالتعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي، وبدعم من ديوان ولي عهد أبوظبي، في فندق قصر الإمارات، تحت شعار “متحدون لصياغة المستقبل” بمشاركة 52 رئيسة برلمان، لتعد الأولى من نوعها في تاريخ العمل البرلماني العالمي التي تقام في منطقة الشرق الأوسط.

كما تناول اللقاء آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، والأحداث في عدد من الدول خاصة سوريا والعراق واليمن، وجهود دولة الإمارات في مكافحة الإرهاب ومشاركتها في التحالفات العربية والدولية والإسلامية والمساعدات الإنسانية التي تقدمها لا سيما للاجئين خاصة السوريين، وحرصها على تعزيزالأمن والسلم الدوليين في المنطقة وفي مختلف دول العالم، فضلا عن جهودها في مكافحة الفكر الضال والتطرف العنيف من خلال إنشاء مركزي صواب وهدايه.

وأكدت الدكتورة القبيسي، وموغيريني، الحرص على ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات، ودول الاتحاد الأوروبي، ونقلها إلى مستويات جديدة من الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصادية، وفي قطاعات الطاقة والاستثمار والابتكار، والاستفادة من الخبرات ومن الميزات التنافسية لدى الجانبين، لا سيما أن الإمارات تعتبر جسرا يربط بين دول أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، ولهذا يساهم التعاون الوثيق بين الإمارات والاتحاد الأوروبي في تمهيد الطريق لتعاون اقتصادي أفضل وأشمل بين هاتين المنطقتين المهمتين وتعزيز تدفق الاستثمارات وتحسين العلاقات التجارية.

وشددت الدكتورة القبيسي على أن العلاقات القائمة بين  الإمارات ودول الاتحاد الأوربي تحظى باهتمام ورعاية في ظل توجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لأهمية هذه العلاقة ولشمولها العديد من المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والتعليمية.

وأكدت الدكتورة القبيسي أن استضافة القمة العالمية لرئيسات البرلمانات تجسد السمعة الطيبة التي تحظى بها دولة الإمارات ولمصداقيها ولدورها المؤثر ونهجها السلمي وحكمة قيادتها ونجاح سياستها الخارجية وعلاقات الصداقة التي تربطها مع مختلف دول وشعوب وبرلمانات العالم وريادتها في استشراف المستقبل.

وقالت إن الهدف الأسمى للقمة هو المساهمة في صياغة توصيات يمكن العمل على تنفيذها بالتعاون بين البرلمانات الوطنية وحكوماتها وبين مختلف دول العالم وبالتنسيق مع المنظمات الدولية المعنية للوصول إلى مستقبل آمن ومستقر وبعيد عن الصراعات السياسية والعمل على دعم القيم المشتركة بين البرلمانات وممثليها على مستوى العالم، مؤكدة أهمية “إعلان أبوظبي لصياغة المستقبل” الذي سيصدر في ختام القمة، وهو بيان يوقع عليه الحضور كجزء من مسئولية المؤسسات السياسية والبرلمانية خاصة لترسيخ الأمن والاستقرار واستشراف المستقبل في العالم، من خلال التشريعات والسياسات التي تدعم التوجهات المستقبلية التنموية والتي بدورها تمنع الظواهر السلبية كانتشار المليشيات السياسية أو التطرف السياسي.

وأشارت إلى أهمية العمل والتعاون للدفع إلى تبني الحلول السياسية للأحداث التي تجري في العديد من دول المنطقة والعالم من خلال دور أكبر للاتحاد الأوروبي للوصول إلى حلول سلمية من خلال علاقاته المتميزة مع الدول الفاعلة على مستوى المنطقة والعالم.

من جانبها أشادت موغيريني بما وصلت له المرأة الإماراتية من مساهمة فاعلة في مسيرة التنمية الشاملة ، وبعلاقات التعاون والشراكة بين دول الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات،  معربة عن اعجابها بالتطور الذي تشهده الإمارات في جميع المجالات، مثمنة الدور الفاعل للدبلوماسية البرلمانية الإماراتية في نجاحها في استضافة القمة العالمية لرئيسات البرلمانات.

 

المصدر :- العين