التعاون الإسلامي: الحوثيون ومن يدعمهم أساس الطائفية والإرهاب

نددت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم السبت، باستهداف المتمردين اليمنيين لمكة المكرمة، مؤكدة تضامنها مع السعودية، ومعتبرة أن من يدعم الحوثيين “داعم أساسي للإرهاب”، في إشارة ضمنية إلى إيران. 

ودانت اللجنة التنفيذية الوزارية لمنظمة التعاون الإسلامي، إثر اجتماع في جدة بأشد العبارات، مليشيات “الحوثي-صالح” ومن يدعمهم ويمدهم بالسلاح والقذائف والصواريخ لاستهداف مكة المكرمة، بوصفه اعتداء على حرمة الأماكن المقدسة في المملكة العربية السعودية.

وأكد المجتمعون، في بيان، “دعم الدول الأعضاء للمملكة العربية السعودية في مواجهة الإرهاب وضد كل من يحاول المساس بها، أو استهداف المقدسات الدينية فيها، وتضامنها مع المملكة في كل ما تتخذه من خطوات وإجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها”.

واعتبروا أن “من يدعم المليشيات “الحوثية–صالح” ويمدهم بالسلاح وتهريب الصواريخ البالستية والأسلحة إليهما يعد شريكا ثابتا في الاعتداء على مقدسات العالم الإسلامي، وطرفا واضحا في زرع الفتنة الطائفية، وداعما أساسيا للإرهاب”.

المصدر :- العين