الحياة تعود لـ"حمام العليل" بالموصل بعد تحريرها من "داعش"

استعادت القوات العراقية السيطرة الاثنين على “حمام العليل” التي تعد البلدة الرئيسية على المدخل الجنوبي لمدينة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” منذ أكثر من عامين.

وأفاد مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية أن قوات الجيش والشرطة الاتحادية وقوات النخبة التابعة لوزارة الداخلية سيطرت بالكامل على حمام العليل، آخر بلدة قبل الموصل من جهة الجنوب.

وكان التقدم على الجبهة الجنوبية بطيئا مقارنة مع التقدم السريع الذي حققته القوات العراقية على الجبهة الشرقية خصوصا، حيث تواجه مقاومة شرسة من الإرهابيين.

وتقع “حمام العليل” على الضفة الغربية من نهر دجلة، على بعد نحو 15 كيلومترا إلى جنوب شرق الأطراف الجنوبية للموصل.

وكانت القوات العراقية دخلت إلى الموصل من الجبهة الشرقية، وكانت تتقدم الاثنين أيضا باتجاه الحدود الشمالية من المدينة، لكن لا تزال أمامها مسافة للوصول من الجنوب.

إقرأ أيضا

وأشارت الوكالة إلى أن الحياة استؤنفت بسرعة في “حمام العليل”، حيث أعاد بعض السكان فتح متاجرهم بينما كان آخرون يسبحون في النهر.

وكان من الممكن رؤية جنود يساعدون بعض النازحين في حمل أمتعتهم.

وتمهد استعادة السيطرة على حمام العليل الطريق أمام القوات العراقية لمواصلة التقدم شمالا، والدخول إلى الأحياء الجنوبية للموصل.

ويضم جنوب الموصل مطارا دوليا ومنطقة عسكرية واسعة وقاعدة كبيرة أجبرت القوات العراقية على إخلائها بعد سيطرة تنظيم “داعش” على المدينة في حزيران/يونيو 2014.

المصدر :- العين