بالصور.. مظاهرات الأكراد تحاصر مقصلة أردوغان

جانب من مسيرة اسطنبول

استخدمت قوات الأمن التركي بإسطنبول خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع ضد حشود المتظاهرين في المدينة، اليوم السبت، في محاولة لمنعهم من السير نحو مكتب تابع لصحيفة معارضة اعتقلت السلطات عددا من العاملين بها. 

وجاءت المظاهرة في وسط إسطنبول رفضا لسياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد ساعات من إصدار السلطات التركية أمرا رسميا باعتقال 9 من العاملين بصحيفة جمهورييت المعارضة، واعتقلت المزيد من المسؤولين الموالين للأكراد في توسيع لتحقيق متعلق بمكافحة الإرهاب أثار إدانات من الغرب.

وأمرت السلطات، أمس الجمعة، بسجن زعيمي حزب الشعوب الديمقراطي المعارض المؤيد للأكراد انتظارا لمحاكمتهما.

وقال مراسل آخر لرويترز قرب موقع الاحتجاج، إن الغاز المسيل للدموع ملأ بعض الشوارع في حي شيشلي في إسطنبول في حين حلقت طائرات الهليكوبتر التابعة للشرطة فوق المنطقة.

ومن تركيا إلى أثينا اليونانية، حيث تظاهر المئات في شوارع العاصمة اليونانية رفضا لسياسات أنقرة تجاه الأكراد، معظمهم من الأقليات الكردية المقيمة هناك.

وفي ألمانيا، تظاهر آلاف الأكراد في كولونيا، في تظاهرة هادئة جمعت نحو 6500 شخص.

وحمل بعض المتظاهرين لافتات مؤيدة لحزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد، الذي أوقف مسؤولون فيه ونواب ليل الخميس الجمعة.

وتعبيرا عن تضامنهم، رفع آخرون صورا للمسؤولين الموقوفين وخصوصا رئيس الحزب صلاح الدين دمرتاش.

وتؤوي ألمانيا أكبر جالية تركية في العالم وأكبر جالية كردية في أوروبا تضم نحو مليون شخص.

واليوم السبت، قال غوكاي سوفو أوغلو، رئيس الجالية التركية في ألمانيا، إن “أردوغان يسعى بالقوة إلى مفاقمة الوضع في تركيا، ما سيكون له أيضا تداعيات سيئة على الحياة في ألمانيا”.

وتوقع سوفو أوغلو تنظيم تجمعات عدة في المدن الألمانية داعيا إلى ضبط النفس.

المصدر :- العين