بالفيديو.. تفاصيل محاولة اغتيال قاضي محاكمة مرسي بمدينة نصر

محمد صابر- فاطمة طارق

 

شهدت مدينة نصر، ظهر اليوم الجمعة، محاولة لاغتيال أحد أعضاء هيئة محكمة جنايات القاهرة التي تنظر محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، وأنقذت العناية الإلهية القاضى أحمد أبو الفتوح من اغتياله بعدما انفجرت سيارة كانت ممتلئة بالمواد المتفجرة قبل استقلالها.

 

رجال المباحث

ويقوم فريق من رجال المباحث بالقاهرة وضباط قطاع الأمن الوطني، بجمع المعلومات والتحريات الكاملة للوقوف على ملابسات حادث انفجار سيارة مفخخة أمام النادي الأهلي بمدينة نصر.

 

وكلف اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، اللواء محمد منصور مدير المباحث بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات حادث الانفجار وتحديد هوية مرتكبي الحادث بالتنسيق مع كافة الأجهزة المعنية بالوزارة.

 

واستمع رجال المباحث بقطاع شرق القاهرة، لأقوال شهود العيان وقاطني المنطقة للمساعدة في كشف ملابسات الحادث، ووصل اللواء مجدي الشلقانى مساعد وزير الداخلية للحماية المدنية إلى موقع الانفجار، وبصحبته فريق من خبراء المفرقعات ورجال البحث الجنائي لجمع آثار الحادث وتحديد المواد المستخدمة في التفجير.

 

التحريات الأولية

وكشفت التحريات الأولية، محاولة اغتيال المستشار أحمد أبو الفتوح أحد أعضاء هيئة المحكمة التي نظرت محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

وأشارت التحريات إلى أن القاضى من قاطنى المنطقة في شارع مصطفى النحاس بمدينة نصر، وكان معد استهدافه أثناء مروره في الشارع عقب صلاة الجمعة، لكن العبوة انفجرت داخل السيارة قبل موعدها.

 

وأكد مصدر أمني مسئول بمديرية أمن القاهرة، أنه لا توجد خسائر بشرية في حادث الانفجار، مشيرًا إلى أن خبراء المفرقعات يقومون بجمع بقايا السيارة لمعرفة المواد المستخدمة في الانفجار.

 

كما وصل اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة، إلى موقع الانفجار وبصحبته خبراء المفرقعات للوقوف على ملابسات الحادث، وتبين من الفحص المبدئى إتلاف قرابة 10 سيارات كانت متواجدة بمحيط الانفجار.

 

وكان المستشار أحمد أبو الفتوح مصطفى سليمان يشغل موقع عضو اليسار بالدائرة 23، جنايات شمال القاهرة، التي حاكمت الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية أحداث الاتحادية وقضت فيها بمعاقبته بالسجن 20 عاما.

 

وتخرج المستشار أحمد أبو الفتوح، في كلية الشرطة ثم التحق بالعمل بالنيابة العامة كوكيل للنائب العام عام 1977، وتدرج في سلك النيابة حتى درجة وكيل نيابة فئة “أ” ومنذ ثلاثين عاما وهو يعمل بالسلك القضائي.

 

وفي عام 1999- 2000 عمل باستئناف القاهرة بالدوائر الجنائية، وفي عام 2001 عمل رئيسا بمحكمة جنايات أسيوط، وعام 2003 رئيسا بمحكمة استئناف قنا، وعام 2004 رئيسا بمحكمة استئناف دمنهور إسكندرية، وفي 2005 رئيسا بمحكمة استئناف القاهرة. 

 

وسبق له أن التقى عام 1988 مع الداعية الراحل محمد متولى الشعراوي وأمسك يديه ودعا له بقوله: “اللهم أنزل الحق بين يديه”، حتى ردد الحاضرون جميعا “آمين”.

 

بالفيديو.. تفاصيل محاولة اغتيال قاضي محاكمة مرسي بمدينة نصر.. الجناة زرعوا عبوة ناسفة بسيارته.. انفجار القنبلة قبل موعدها أنقذ المستشار.. ولا خسائر بشرية بالحادث