"بلاها حلاوة مولد".. رد الشارع المصري على ارتفاع أسعارها


ألقت أزمة ارتفاع أسعار السكر والمواد الغذائية بظلالها على الشارع المصري ومع اقتراب موعد الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، دشن عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي، دعوات لمقاطعة شراء حلوى المولد النبوي، لارتفاع سعرها بشكل كبير مقارنة بالأعوام الماضية.

وتداول عدد من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسها “فيس بوك” و”تويتر”، دعوات لمقاطعة شراء حلوى المولد النبوي الشريف بعد ارتفاع أسعارها بشكل مبالغ فيه في ظل الأزمة الاقتصادية التى تعرضت لها البلاد خلال الأشهر الماضية.  

بينما دشن مستخدمو موقع تويتر، هاشتاج “#بلاها_حلاوة_المولد”، أعلنوا فيه عن حملة لمقاطعة شراء حلوى المولد هذا العام، وتجاوب عدد من مستخدمي الموقع مع هذه الدعوات، وأكدوا مقاطعتهم لها خاصة في ظل أزمة نقص السكر الحالية وارتفاع سعره.


فيما دعا عدد من رواد موقع “فيس بوك” إلى شراء حلوى المولد النبوي التي ينتجها جهاز الخدمة العامة للقوات المسلحة المصرية بأسعار مخفضة تصل إلى 18 جنيها للكيلو الواحد.


وأعلن محمود العسقلاني، رئيس جمعية “مواطنون ضد الغلاء”، عن ارتفاع أسعار حلوى المولد النبوي الشريف هذا العام بنسبة تصل إلى 60% في سعر الكيلو بالأسواق نتيجة ارتفاع سعر الدولار.

وأرجع العسقلاني، في تصريحات لـ”العين”، ارتفاع أسعار الحلوى هذا العام إلى ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج وخاصة السكر، معتبرا أن بعض القرارات الاقتصادي وعلى رأسها تحرير سعر صرف الجنيه قد انعكست سلبا على أسعار جميع المنتجات في السوق المصرية.

وأعلن رئيس جمعية “مواطنون ضد الغلاء”، عن تأييده دعوات لمقاطعة حلوى المولد النبوي الشريف في ظل الأوضاع الاقتصادي التي يعيشها الشعب المصري.

فيما كشف يحيي كاسب، عضو شعبة المواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية، عن ارتفاع أسعار حلوى المولد النبوي خلال العام الجاري بنحو 150% مقارنة بالعام الماضي، مرجعا الزيادة الحالية لارتفاع أسعار السكر وكل مدخلات الإنتاج المستوردة من الخارج.

وعن أسعار كيلو حلوى “مولد النبي” الشعبية هذا العام، أوضح كاسب، في تصريحات لـ”العين”، أن أسعارها تبدأ من 35 جنيها فيما يصل البعض منها إلى 60 جنيها للكيلو مقارنة بـ15 جنيها للكيلو الواحد خلال العام الماضي.

وأضاف عضو شعبة المواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية، أن بعض المحال تجارية في السوق المحلية تبيع علبة حلو المولد النبوي الشريف زنة 2 كيلو بـ560 جنيها.

وارجع كاسب ارتفاع أسعار حلو المولد النبوي الرشيف إلى ارتفاع أسعار السكر في السوق المحلية، مشددا على أن تذبذب أسعار السكر يصيب كل الصناعات المرتبطة بالسكر بالشلل وعدم الاستقرار.

ويرجع اللواء صلاح العبد، رئيس شعبة الحلويات باتحاد الغرف التجارية في القاهرة، ارتفاع أسعار “حلوى المولد النبوي الشريف”، إلى أزمة السكر التي شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية وارتفاع أسعاره، مشيرا إلى أن ارتفاع أسعار السكر نتيجة زيادة أسعار السكر عالميًا علاوة على إقبال المواطنين على شراء السكر بالسوق المحلية.

وأشار العبد، في تصريحات لـ”العين”، إلى زيادة أسعار المكسرات والبندق بنسبة 15% نتيجة لارتفاع سعر الدولار، مشيرا إلى أن أسعار كليو حلوى المولد النبوي تبدأ من 55 جنيها للكيلو إلى 225 جنيها زنة 3 كيلو في بعض محلات بيع الحلوى.

وأكد رئيس شعبة الحلويات باتحاد الغرف التجارية في القاهرة، أن كل المصانع انتهت من الاستعدادات والتحضيرات اللازمة للمولد النبوي الشريف، مطالبا التجار والصناع بالتنازل عن هامش الربح وعدم رفع الأسعار حتى لا يتكبدون خسائر جسيمة نتيجة مقاطعة المواطنين لشراء حلوى المولد.

وشدد العبد على أن ارتفاع أسعار حلوى المولد النبوي هذا العام سيؤثر على انتعاش الطلب على الشراء، خاصة أن المولد النبوي موسم وسينتهى قريبا.

أما رأفت رزيقة، رئيس شعبة السكر والحلوى في غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات المصرية، فقال إن أزمة نقص السكر وارتفاع أسعاره في السوق المصرية، هو السبب الرئيس في ارتفاع أسعار الحلوى بشكل عام وحلو المولد النبوي الشريف بشكل خاص.

واوضح رزيقة، في تصريحات لـ”العين”، أن هناك ارتفاعا مضطربا في أسعار السكر بسبب احتكار بعض التجار للسلعة وبيعها في السوق السوداء، مشيرا إلى أن السكر يوجد في الأسواق المصرية بسعرين مختلفين، أحدهما يتبع الشركة القابضة ويباع بـ5 جنيهات، والاخر يتبع التجار ويباع بـ10 جنيهات للكيلو الواحد.

المصدر :- العين