تركيا تخاطب الأسد والعبادي عبر بوابة النظام الإيراني

الرئيسان التركي والإيراني

الرئيسان التركي والإيراني

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو زار إيران، اليوم السبت، والتقى الرئيس الإيراني حسن روحاني في محادثات نادرة بين البلدين كان أُعلن عنها من قبل.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية أن تشاووش أوغلو سيلتقي أيضا نظيره الإيراني محمد جواد ظريف أثناء الزيارة.

وذكرت الوكالة دون الخوض في تفاصيل عن المحادثات “رغم (خلافتهما) يبحث مسؤولو البلدين حلولا ويسعون لتقريب وجهات النظر خاصة فيما يتعلق بالعراق وسوريا.”

وإيران حليف رئيسي للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية المندلعة بسوريا في حين تدعم تركيا معارضي الأسد.

وانضمت إيران للحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي في انتقادها للوجود العسكري التركي في شمال العراق التي تقول أنقرة إنه جاء نتيجة لدعوة من حكومة إقليم كردستان العراق.

ويبدو أن نظام أردوغان أعاد النظر في علاقته بإيران بعد أن دعمت طهران حكومة تركيا ضد محاولة الانقلاب في يوليو/تموز.

وزيارة الوزير التركي لطهران هي بمثابة اعتراف واضح بتدخلها السافر في شؤون الدولتين، عبر ميليشيات حزب الله وحرسها الثوري الذين أرسلتهم للعراق وسوريا.

المصدر :- العين