جبن الحمير.. الأغلى عالميا 1092 دولارا للكيلو

جبن الحمير الأغلى في العالم

جبن الحمير الأغلى في العالم

صدق أو لا تصدق! الجبن الأغلى في العالم مصنوع من حليب الحمير، وتنتجه مزرعة واحدة فقط في صربيا، ولكنه ربما يصبح أحدث صيحة في عالم المواد الغذائية. 

على الرغم من ندرته الشديدة، يشيد خبراء التغذية بالجبن كغذاء صحي، وذلك بفضل قيمته الغذائية، فحليب الحمير غني بشكل استثنائي في البروتين والكالسيوم والأحماض الدهنية، أوميجا 3، التي تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية.


وفي ظل شكوى الكثيرين من عدم القدرة على هضم جبن وحليب البقر، أصبح لبن الحمير البديل خيارًا جذابًا على نحو متزايد، حسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية التي أشارت إلى أن ثمن الجبن المرتفع يعني أنه من غير المحتمل رؤيته على رفوف أحد المتاجر المحلية قريبا.

وأوضحت أن ثمن الكيلو الواحد من جبن الحمير، الذي يشيد به كثيرون باعتباره غذاء سوبر يكلف حوالي 880 استرليني (1092 دولار).

ولفتت الصحيفة إلى أن المزارع الصربي سلوبودان سيميتش، هو المنتج الوحيد لجبن الحمير في العالم، حيث ينتجه بالكامل في مزرعته في زاسافيكا التي تبعد 50 ميلًا (80.47 كم) إلى الغرب من العاصمة الصربية بلغراد.

وعلى الرغم من أنه بدأ إنتاج الجبن في مزرعته التي كان يوجد بها 12 حمارًا فقط قبل 16 عامًا، نما قطيع سيميتش، ووصل إلى ما يقرب من 300 حمار في الوقت الراهن.

ويعزى ارتفاع ثمن الجبن الذي يعرف باسم “بيول تشيز” إلى أن الأمر يحتاج 25 لترًا من حليب الحمير الطازج لصناعة لتر واحد من الجبن، فضلًا عن أن الحمير تنتج حليبا أقل كثيرا من الأبقار أو الماعز، وتحلب إناث الحمير باليد 3 مرات يوميًا.

ولكن الصعوبة في تصنيع الجبن، تكمن في حقيقة أن حليب الحمير لا يحوي ما يكفي من مادة الكيسين (بروتين الحليب) ليتخثر، وطريقة التغلب على هذا سر يحيطه سيميتش، بكتمان شديد.

على الرغم من أن عدد محدود من الأشخاص حول العالم قد تذوق الجبن النادر، يقال إنه يشبه مذاق جبن “المانشيجو” الإسبانية، بنكهة غنية، جوزية، ترابية وقوام متفتت.


وإذا صحت الأسطورة، يعتقد أن الملكة كليوباترا أيضا  كانت معجبة بحليب الحمير، ويزعم أنها كانت تغتسل في حليب الحمير للحفاظ على جمال بشرتها.

ويتميز حليب الحمير بعدد من الفوائد الصحية التي تجعله أفضل من حليب البقر، حيث يحتوي على 60 ضعف فيتامين سي، وخصائص مضادة للحساسية، ويحتوي على نسبة 1٪ فقط من الدهون، ويزعم أنه استهلاك مجرد كمية صغيرة يوميًا يمكن أن تساعد في علاج الربو والتهاب الشعب الهوائية.