صفقة مغربية أمريكية لتطوير أسطول الرباط من طائرات "f16"

طائرة f16 مغربية

وقّعت المغرب صفقة تسليح جديدة مع وزارة الدفاع الأمريكية بهدف تحسين وتطوير أسطول من طائرات “F16″، بقيمة بلغت 16.3 مليون دولار.

وقال بيان لوزارة الدفاع الأمريكية نقلته وسائل إعلام مغربية، الخميس، إن الصفقة الجديدة تقضي بصيانة وتحديث الأسطول الجوي العسكري المغربي من هذه الطائرات. بحلول 9 يونيو/حزيران من العام 2019، مشيرا إلى أن هذه الصفقة تأتي في إطار صفقة شملت ثلاث دول هي سنغافورة وتايوان إلى جانب المغرب.

وتقضي بتحديث الطائرات العسكرية من طراز “F16″، وتزويدها بمعدات عسكرية حديثة يتم استعمالها في العمليات القتالية، خصوصا وأن الطائرات المغربية دخلت، خلال العام الماضي والعام الحالي، في عمليات عسكرية على خلفية مشاركة المغرب في التحالف العربي باليمن.

ويأتي تحديث طائرات “F16” المغربية في سياق حرص عدد من الدول التي تملك هذا الطراز من الطائرات على تطوير قدراتها القتالية، كما هو الحال بالنسبة لتايوان (144 طائرة) وسنغافورة.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن عمليات صيانة طائرات “F16” التابعة لسلاح الجو المغربي وتطويرها ستتم في مدينة “فورت وورث” الأمريكية بولاية تكساس، ومن المتوقع أن تنتهي في شهر يونيو من سنة 2019، دون الكشف عن تفاصيل المعدات العسكرية الجديدة التي ستتم إضافتها لهذه الطائرات، التي يملك المغرب أزيد من 24 طائرة منها، سقطت واحدة منها في اليمن.

وتأتي هذه الصفقة بعد مرور أشهر على اتفاق الجيش المغربي مع الشركة الأمريكية نفسها للحصول على ذخائر موجهة بالليزر، يستعملها سلاح الجو والبحرية الأمريكية.

وتمكن هذه الذخائر الطائرات والسفن الحربية من استهداف الأجسام المتحركة عن طريق التوجيه عبر الليزر بشكل دقيق، وتستعمل بشكل خاص في الطائرات الحربية من طراز “F16”.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قد وافقت على هذه الصفقة مع نهاية العام الماضي.

المصدر :- العين