مصر تحيل للجنايات خلية لداعش تورطت في ذبح الأقباط بليبيا

أحالت نيابة أمن الدولة العليا الخميس 19 مصريا متهمين بالانضمام الى خلية على صلة داعش في ليبيا الى محكمة الجنايات من بينهم 15 محبوسين و4 هاربين، بحسب مسؤول قضائي.

وقال المسؤول إن نيابة أمن الدولة العليا حققت مع المتهمين الـ 15 الذين ألقي القبض عليهم خلال الشهور الاخيرة في محافظة مرسى مطروح، على ساحل المتوسط في أقصى شمال غرب مصر بالقرب من الحدود مع ليبيا، بعد أن وجهت لهم اتهامات بالانضمام لتنظيم غير مشروع “يعتنق أفكار” تنظيم داعش وحيازة أسلحة ومتفجرات والاعتداء على منشآت عامة من بينها مركز شرطة في مرسى مطروح.

وأضاف أن النيابة وجهت إلى المتهم عبد الله دخيل حمد عبد المولى (30 عاما) وهو هارب تهمة “المشاركة مع آخرين مجهولين” في قتل 21 مصريا قبطيا في ليبيا في فبراير/شباط 2015.

كما وجهت النيابة إلى المتهم محمود عبد السميع محمد المحبوس على ذمة التحقيقات، اتهاما بـ “الاشتراك عن طريق المساعدة فى ارتكاب جريمة قتل” المصريين الأقباط في ليبيا.

في 16 فبراير/شباط 2015 بث الفرع الليبي لتنظيم داعش شريط فيديو يظهر فيه عدد من عناصره وهم يقطعون رؤوس مجموعة من الرجال قال إنهم 21 مصريا قبطيا كانوا خطفوا قبلها بحوالي شهرين في ليبيا.

وسبق أن أحيلت عدة مجموعات متهمة بأنها على صلة بتنظيم داعش إلى المحاكمة في مصر آخرها مجموعة أحيلت الأحد الماضي إلى القضاء العسكري، وتضم 292 شخصا متهمين بالانضمام للفرع المصري لتنظيم داعش والتخطيط لاغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي وولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف، ويحاكم 151 منهم وهم رهن الحبس.

المصدر :- العين