وزير الخارجية الجبير: نظام الأسد هو من أدخل المنظمات الإرهابية في سوريا

بعد الازمة الاخيرة فى سوريا والحرب على حلب فقد عقد وزراء خارجية الدول العربية اليوم اجتماعا طارئ فى جامعة الدول العربية بشأن الوضع فى سوريا والاحداث الحاليه التى يعيشها المجتمع السورى والمنطقه العربية بان النظام السورى هو من صنع الارهاب فى المنطقه.

وتابعوا بان الوضع الخطر فى سوريا الان يمثل خطرا على الامن القومى العربى بسبب وجود بيئة تناسب الجماعات الارهابية فسبب نظام الاسد وقد شدد على ضرورة فرضالضغوط اللازمة على النظام السوري للاستجابة لإرادة المجتمع الدولي الممثلة في القرارات الدولية.

وأعرب وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير في كلمته أمام الاجتماع مساء الاثنين بمقر جامعة الدول العربية، عن شكره وتقديره لحكومة دولة الكويت الشقيقة على المبادرة لطلب هذا الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب، لبحث تطورات الأوضاع في سوريا وخاصة تلك المأساوية في مدينة حلب.

وعبّر الجبير، عن إدانة المملكة العربية السعودية لكل الأعمال الإرهابية التي حدثت في الدول العربية الشقيقة، مشيرًا إلى أن النظام السوري يتحمل مسئولية المأساة في سوريا، حيث أنه وجّه جيشه الذي كنا كعرب نفتخر به في الدفاع عن العروبة، لقتل الشعب السوري الشقيق.

وأوضح ” أن النظام السوري هو الذي رفض الدخول في أي مفاوضات جادة واستمر في قتل شعبه، وهو الذي أدخل المنظمات الإرهابية والميليشيات الطائفية إلى سوريا بما فيها الحرس الثوري الإيراني”.

وأضاف ” كيف نصل إلى حل سياسي؟، وكيف نفرض الضغوط اللازمة على النظام السوري للاستجابة لإرادة المجتمع الدولي الممثلة في القرارات الدولية؟”،

وقال وزير الخارجية ” إن الحديث كثير والعمل قليل، فإذا لم نستطيع إيجاد وسيلة ضغط فعالة على النظام السوري، فلن نستطع الوصول إلى حل سياسي، وسيستمر التشرد والقتل والظلم في سوريا الشقيقة، وسنتحمل مسئولية ذلك أمام الله وأمام الشعب السوري”.