الرئيسية 5 اخبار الاقتصاد 5 ارتفاع «الوقود والسيارات والخضروات».. ماذا حدث وسيحدث بعد «التعويم»؟

ارتفاع «الوقود والسيارات والخضروات».. ماذا حدث وسيحدث بعد «التعويم»؟

لا أحد يستطيع التنبؤ الآن بشكل الاقتصاد المصري خلال الفترة القادمة بعد قرار تعويم الجنيه، وذلك لأن الأيام هيّ من ستُجيب على السؤال الأهم.. هل كان قرار التعويم صائبًا أم لا؟.. وهل أحسنت الحكومة ومعها البنك المركزي استغلال الوقت أم كان هناك وقتًا أفضل من ذلك يُمكن اختياره؟.

ورغم اختلاف المتخصصين في الاقتصاد على ما ستؤول إليه الأوضاع بعد هذا القرار المفاجئ، إلا أن هناك مؤشرات أولية بدأت في الظهور خلال الساعات الأولى للتعويم، حيثُ بدا واضحًا الصعود الكبير للدولار في البنوك الرسمية والحكومية

 

بعد التعويم:

1- البنوك أصبحت «حرة» في التعامل وفقًا لموازين العرض والطلب، ووفقًا لملاءتها المالية وسياستها ومحفظتها من النقد الأجنبي.

2- انخفاض الأسعار في السوق الموازية «السوق السوداء» ليُصبح تداول الدولار عند 13.50 جنيه وهو السعر الرسمي أيضًا في البنوك.

3- انخفض سعر الذهب فور إعلان المركزي عن التعويم بواقع 10 جنيهات، وسجل عيار 21 نحو 450 جنيهًا.

4- ارتفاع سعر الفائدة على الودائع في البنوك بمعدل 11 % تقريبًا.

5- ارتفعت أسعار الخضروات بشكل كبير بعد اللحظات الأولى للتعويم نتيجة لانخفاض قيمة الجنيه لأكثر من النصف تقريبًا.

6- ارتفاع أسعار السيارات إلى 50 %.

 

أمور متوقعة بعد التعويم:

1- خفض دعم الوقود خلال أيام.

2- قرض النقد الدولي خلال ديسمبر القادم.

3- البنوك الرسمية ستمتص أكبر قدر ممكن من العملة الأجنبية الدولار، وذلك لأن التداول سيكون من خلالها مؤقتًا لتساوي سعر الدولار في البنوك مع السوق السوداء.

4- إزالة القيود عن الاستثمار وإتاحة الفرص لأصحاب المشروعات الصغيرة.

5- زيادة الصادرات المصرية في الخارج وقبولها عالميًا نتيجة انخفاض سعرها الرسمي.

6- عامل جذب مهم للسياحة، حيثُ تصبح المقاصد المصرية في هذه الحالة وتكلفة الليلة السياحية فيها، أقل من مثيلاتها، وأكثر جذبًا منها للسائحين.

7- مصر ستبحث عن الإنتاج والتصنيع لإنقاذ الجنيه وهيّ خطوة مهمة ومحفوفة بالمخاطر.

8- زيادة عجز الموازنة العامة، إضافة إلى الضغط الهائل على معدل التضخم عبر رفع عبء الاستيراد.

9- تآكل مدخرات المواطنين والإضرار بالعاملين وقيمة الدخل الحقيقى لهم.

10- أسعار العقارات ارتفعت بشكل كبير، وأعلنت الشركات عن أسعار جديدة للوحدات السكنية ضمن المشروعات، نتيجة لارتفاع الأسمنت والحديد، بواقع 20 %.

 


عن saad

error: اهلا بكم محتوى محمى
%d مدونون معجبون بهذه: