"الحكم والاقتصاد والعلاقات الدولية".. 3 محاور لمناظرة فيون وجوبيه

فرنسوا فيون والان جوبيه

فرنسوا فيون والان جوبيه

تتجه أنظار الفرنسيين مساء الخميس صوب أجهزة التلفاز بمتابعة المناظرة الأخيرة، بين فرانسوا فيون وآلان جوبيه، اللذين يتنافسان على الفوز بترشيح اليمين الفرنسي لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في مايو/أيار المقبل.

وتبث المناظرة في تمام الساعة 20:55 بتوقيت باريس (19:55 بتوقيت جرينتش) وتبث على قنوات “تي إف 1″، “فرانس إنتر” و “فرانس 2″، حيث تتوقع إدارة تلك القنوات نسبة مشاهدة لا تقل عن 5 ملايين مشاهدة.

ويقدم المناظرة المذيع جيل بولو من قناة “تي إف”1، وديفيد بوجادا من قناة “فرانس 2” وإلكسندرا بن سعيد، وهي من أصول مغربية، عن قناة فرانس إنتر.

المنظم الرئيسي للمناظرة تيري سولير صرح لوسائل الإعلام الفرنسية قائلا “سنشاهد مناظرة هادفة ومفيدة مشروع ضد مشروع، فرئيسا الوزراء السابقان لديهما من الفطنة ما يؤهلهما لعمل مناظرة تاريخية”.

وعن شكل المناظرة يقول سولير “لن يجلس المتناظران في مواجهة بعضهم الآخر، فهي ليست مبارزة، بل سيجلسان متجاورين على طاولة في مواجهة الصحفيين والكاميرات”.

وأوضح أنه لدى كل مرشح الحق في اصطحاب ما بين 20 إلى 25 شخصًا، ولكل واحد منهما دقيقة ونصف كمقدمة، على أن يبدأ جوبيه بالحديث، وبعدها يتناوب المرشحان الكلام لمدة دقيقتين.

وأشار إلى أن المناظرة ستتناول 3 محاور هي: الحكم، القضايا الاقتصادية والاجتماعية، وأخيرًا الملف الدولي، موضحا أنه من المتوقع أن تستمر نحو ساعة و40 دقيقة.

وبينما التزم فريق فيون الصمت كالمعتاد، رغم حصار وسائل الإعلام الفرنسية والدولية الفريقين، لمعرفة ملابسات وكواليس تجهيزاتهم للقاء المرتقب، أكدت حملة جوبيه مناظرة الخميس ستحسم فرصة الفائز بالجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية لليمين الفرنسية.

وعن خطتها لسير المناظرة قالت الحملة ” لن نكون أول المهاجمين وسنلتزم بعرض برنامجنا كالعادة”.

إلا أن أنصار جوبيه يرون أنه “عليه أن يكون مشاكسًا ولكن يجب عليه الحفاظ على هدوئه ولا يكون عدوانيًا.

يذكر أن رئيس الوزراء السابق “فرانسوا فيون”، فاز بمركز متقدم على منافسه “آلان جوبيه” عمدة بوردو ورئيس وزراء شيراك، بنسبة 44% من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات التمهيدية لليمين والوسط، الاثنين الماضي، حسب التقارير النهائية للسلطة العليا لانتخابات الرئاسة 2017.

المصدر :- العين