الحوثيون يحتجزون سفن الإغاثة لتجويع اليمنيين

قالت تقارير محلية إن الحوثيين يحتجزون أكثر من ٣٤ سفينة إغاثة في ميناء الحديدة فقط، واحدة منها احتجزت لمدة 186 يوما، وذلك في إطار سياسة حصار وتجويع ممنهجة يمارسها الحوثيون ضد الشعب اليمني؛ انتقاماً منه لرفضه الانقلاب وما تبعه من إجراءات باطلة. 


وقال محافظ محافظة الحديدة، عبد الله أبو الغيث، أنه ليس بغريب على مليشيا الحوثي وصالح احتجاز 35 سفينة إغاثية ومنعها من الدخول إلى ميناء الحديدة، وأحد الموانئ الأخرى، فهم قطاع طرق ومشروع موت وخراب، بحسب “اليمن برس”. 


وأوضح في تصريح لقناة “الإخبارية” السعودية، أن نهب الحوثيين لبعض السفن يدل على الفوضى والجهل وعبثهم في أمن وحياة المواطن اليمني. 


وتشير التقارير إلى أنه من خلال هذه السياسة الانتقامية تم حرمان اليمنيين من 496.505 أطنان من المواد الإغاثية تتمثل في القمح والذرة والفول والسكر لا زالت عالقة في الميناء، إضافة لاحتجاز 145.999 طنا من المشتقات النفطية تتمثل في البترول والديزل والغاز، وكذلك احتجاز سفن تقل 275.709 أطنان من الحديد والإسمنت، في نفس الميناء. 


يأتي كل ذلك ضمن سياسة غوغائية غاشمة يمارسها الحوثيون ضد الشعب اليمني ويقومون بالنهب والسطو على حملات الإغاثة واستمرار عملية الحصار والتجويع لليمنيين، وتؤكد ما قاله اللواء الركن أحمد عسيري المتحدث باسم قوات التحالف العربي، في رده على مذيعة “سي إن إن” عندما عرضت عليه صورة فتاة يمنية تعاني من الوهن والضعف نتيجة المجاعة والحصار. 


وقال: هذه الصورة أخذت في تعز، وأنا متأكد من ذلك، وتعز مدينة محاصرة من قبل الحوثيين، وقد ينسى الناس تعز ولا يفكرون بها، لكنهم يخدعون بصورة كهذه. 


وأضاف: نحن نتحرك في اليمن كي نمنع حدوث حالات كهذه، وكي نعطي اليمنيين حقوقهم بالمعاملة الجيدة، طالبا من المنظمات الإنسانية الذهاب إلى تعز اليوم، وتقديم كل ما تسطيع تقديمه من إغاثة، مؤكدا استعداد قوات التحالف لاستقبالهم وتأمين الحماية لهم قدر المستطاع. 

المصدر :- العين