العثور على طريق وصول الكوليسترول السيء إلى الجسم

الكوليسترول السيء

الكوليسترول السيء

تمكن علماء أمريكيون من تحديد البروتين الذي يؤدي دوراً مهماً في مستويات تراكم البروتين الدهني منخفض الكثافة “LDL “، والمعروف بـ”الكوليسترول السيء”، في الأوعية الدموية.  

وتوصل العلماء إلى أن بروتين (ALK1) يعمل على تسهيل الطريق لوصول الكوليسترول السيء إلى داخل الخلايا، وأضافوا “تأكدنا أن هذا البروتين مرتبط بصورة مباشرة بالبروتين الدهني منخفض الكثافة، فضلاً عن كونه مؤشراً مهماً على بدء أولى مراحل تصلب الشرايين المبكرة”.

ويمكن لمستويات الكوليسترول السيء المرتفعة العمل على تلف الأوعية الدموية وزيادة خطر حدوث أمراض القلب، فانسداد الشرايين بالدهون المتراكمة وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، والمعروفة بـ”البروتين الشحمي” في الجسم، يتم تجميعها عن طريق تراكم الدهون المتواجدة في الدم لتنقل إلى الخلايا.

واستند العلماء في أبحاثهم – التي نشرت في مجلة “نيتشر”- على تحليل أكثر من 18 ألف جين منتشر في الطبقة الداخلية للأوعية الدموية البشرية ليتم فحص آلية نقل الكوليسترول السيء في الخلايا البطانية، إلى جانب التركيز على الجينات المحتملة التى تنطوي عليها هذه العملية.

ويرى الباحثون أن النتائج التي تم التوصل إليها قد تؤدى إلى تطوير إستراتيجية إضافية فيما يتعلق بمنع تراكم الكوليسترول السيء، وهو ما يمكن أن يساعد في منع أو إبطاء انسداد الشرايين الذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بأمراض القلب، مؤكدين أنه فى حال التوصل إلى إيجاد وسيلة لعرقلة عمل البروتين باستخدام جزيئات صغيرة أو الأجسام المضادة، فإنه سيمكن استغلالها فى تطوير تركيبة وآلية إستراتيجية لخفض الدهون.

المصدر :- العين