ترامب أمام المحكمة في كاليفورنيا بتهمة الاحتيال

الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب

يواجه الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، تحد جديد قبل أن يتم تنصيبه رسميًا، حيث رفع طلاب سابقون في جامعة ترامب التي أغلقت أبوابها في كاليفورنيا دعوى قضائية تتهمه بالاحتيال خلال سلسلة من الحلقات الدراسية عن العقارات.

ومن المقرر أن تعقد محكمة اتحادية في سان دييجو الخميس، جلسة إجرائية بخصوص الدعوى التي تعود لعام 2010 على أن تبدأ المحاكمة يوم 28 نوفمبر تشرين الثاني إلا إذا حدث أي تأجيل أو قرر ترامب تسوية القضية.

ورغم أن الرؤساء يتمتعون بحصانة من أي دعاوى قانونية تنشأ نتيجة مهامهم الرسمية فقد قضت المحكمة الأمريكية العليا بأن هذا لا ينطبق على أفعال يزعم أنها ارتكبت قبل توليهم الرئاسة. وصدر هذا الحكم عام 1997 في أثناء دعوى تحرش جنسي ضد الرئيس الأمريكي حينها بيل كلينتون رفعتها بولا جونز وتمت تسوية الدعوى قبل أن تذهب لساحات المحاكم.

اقرأ أيضا:

وقال آلان ديرشوفيتز الأستاذ الفخري في كلية هارفارد للحقوق “أنا متأكد أنه لا توجد قضية يمكن مضاهاة هذه الحالة بها.”

وأضاف أن المحكمة العليا قضت أيضا بأنه لا يمكن تأجيل دعوى لمجرد أن المتهم فيها رئيس للبلاد رغم أنه من حق القضاة تأجيل الدعوة لأي سبب وجيه.

وخلال جلسة اليوم سيطرح المحامون طلبات من بينها طلب لترامب بمنع المحلفين من سماع تعليقات تم الإدلاء بها خلال الحملة الانتخابية مثل تلك المتعلقة بالقاضي.

المصدر :- العين