التخطي إلى المحتوى
"سوريا الديموقراطية" تحرز تقدما محدودا حول الرقة السورية
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر كردي، الاثنين، إن جماعات سورية مسلحة مدعومة من الولايات المتحدة انتزعت السيطرة على عدد من القرى في الأيام الأولى من معركة استعادة مدينة الرقة من تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال المصدر الكردي إن القوات البرية تحصل على دعم من ضربات جوية يشنها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، لكنه أضاف أن معركة إخراج مقاتلي التنظيم من الرقة معقله الرئيسي في سوريا “لن تكون سهلة”. 


ويبدو حتى الآن أن الهجوم، الذي أُطلق عليه اسم “غضب الفرات” وتقوده قوات سوريا الديموقراطية العربية الكردية، يتركز على مناطق إلى الشمال من الرقة وجنوبي بلدة عين عيسى على مسافة 50 كيلومترا. 


وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات سوريا الديموقراطية سيطرت حتى الآن على عدد من مواقع تنظيم “داعش”، لكن لم تحرز “تقدما حقيقيا”.


وأضاف المصدر الكردي الذي طلب عدم ذكر اسمه، إنه تمت السيطرة على بعض القرى، وأن تنظيم “داعش” فجر 5 سيارات ملغومة في إطار تصديه للهجوم، مشيرا إلى أنه من الصعب تحديد إطار زمني للعملية في الوقت الراهن، فالمعركة لن تكون سهلة.

“نهاية أسطورة داعش”.. وزير الدفاع الأمريكي عن معركة الرقة

إنفوجراف.. تعرف على أطراف معركة “الرقة” المرتقبة

وقوات سوريا الديموقراطية هي الشريك الرئيسي على الأرض للتحالف الدولي ضد “داعش”، وانتزعت السيطرة على مساحات كبيرة من الأراضي في شمال سوريا بدعم جوي من التحالف. 


وقال التحالف في بيان، الاثنين، إن قوات سوريا الديموقراطية المدعومة بغطاء جوي ودعم يتعلق بالاستشارات من التحالف بدأت عملية لعزل الرقة، مضيفا أن “عزل الرقة عندما يكتمل سيحرر قطعة أرض ذات قيمة استراتيجية حول الرقة، وسيمكن من تحرير المدينة”.

وأضاف التحالف أن العملية ستقطع الطرق كذلك على مقاتلي تنظيم “داعش” إلى الموصل في الوقت الذي تحاول فيه القوات العراقية استعادة المدينة.

المصدر :- العين

التعليقات

error: اهلا بكم محتوى محمى
X
الموقع يعمل بنظام مشاركه الارباح بنسبة 100% الان
%d مدونون معجبون بهذه: