طالبان تتبنى الهجوم على قنصلية ألمانيا بأفغانستان

سيارة وحطام مبنى القنصلية الألمانية عقب الانفجار


قال مسؤولون إن انتحاريا من حركة طالبان اقتحم بسيارة ملغومة سورا يحيط بالقنصلية الألمانية في مدينة مزار الشريف بشمال أفغانستان في وقت متأخر، الخميس، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين على الأقل وإصابة العشرات. 

وقال متحدث باسم حلف شمال الأطلسي إن الانفجار ألحق “ضررا هائلا” بالمبنى الذي يعمل به نحو 30 شخصا.

وفي أعقاب الانفجار اشتبك مهاجمون مدججون بالسلاح مع قوات الأمن الأفغانية والألمانية حتى وقت متأخر من الليل.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، قائلة إنه جاء ردا على ضربات جوية نفذها حلف شمال الأطلسي على قرية قرب مدينة قندوز بشمال البلاد الأسبوع الماضي قتل فيها أكثر من 30 شخصا.

وقال ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم حركة طالبان عبر الهاتف، إن مقاتلين مدججين بالسلاح بينهم انتحاريون أرسلوا لتنفيذ “مهمة تدمير القنصلية العامة الألمانية وقتل جميع من يجدونهم هناك.”

وقال نور محمد فايز، كبير الأطباء بمستشفى في مزار الشريف، إن المستشفى استقبل أربع جثث و120 مصابا، مشيرا إلى احتمال زيادة الأعداد.

ويسلط الهجوم الضوء على المشكلات الأمنية المنتشرة في أرجاء أفغانستان في الأشهر الأخيرة مع نشوب معارك ضارية في مناطق من إقليم هلمند المضطرب في الجنوب إلى إقليم قندوز في أقصى الشمال.

وفي الأسبوع الماضي قتل أكثر من 30 بينهم الكثير من الأطفال حين شنت طائرات أمريكية ضربات جوية دعما للقوات الخاصة الأفغانية والأمريكية التي تعرضت لهجوم خلال غارة على من يشتبه بأنهم متشددون من طالبان يهددون قندوز.

وتشرف ألمانيا على مهمة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي في شمال أفغانستان.

 ولألمانيا نحو 850 جنديا في قاعدة بضواحي مزار الشريف وهناك ألف جندي من 20 دولة شريكة في العملية.

وفي برلين قال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية إن أفراد الأمن الأفغان والألمان بالإضافة إلى القوات الخاصة التابعة للحلف تصدوا للهجوم في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

وقال المتحدث “كل الموظفين الألمان بالقنصلية العامة بخير ولم تلحق بهم إصابات”، مضيفا أنه لم يتضح بعد عدد المدنيين وأفراد الأمن الأفغان الذين قتلوا أو أصيبوا.

من جهته قال متحدث باسم قيادة القوات الألمانية المشتركة في بوتسدام إن الانفجار وقع قبل نحو ساعة من منتصف الليل بالتوقيت المحلي.

وذكر شهود أنهم سمعوا دوي إطلاق نار متقطع من محيط القنصلية، وأن انفجارا هائلا هشم النوافذ في منطقة واسعة حول المجمع.

وقال مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان “كان هجوما جرى الإعداد له من خلال عمل كل الترتيبات.. فيما يتعلق بخطتنا.. أولا اقتحم انتحاري بسيارة محملة بالمتفجرات المبنى الرئيسي للقنصلية وهذا مكن مقاتلينا من الدخول وقتل كل الأجانب هناك.”

وبحلول ساعات الصباح الأولى قال سيد كمال سادات، قائد شرطة إقليم بلخ، إن القوات الأفغانية الخاصة تجري عمليات بحث لكنها لا تواجه أي مقاومة.

وقال نائب قائد شرطة الإقليم عبد الرزاق قدري إن واحدا على الأقل من المشتبه بهم اعتقل في منطقة الانفجار.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية إن السلطات شكلت فريقا للتعامل مع الأزمة في برلين وإن وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير يتلقى أحدث التقارير باستمرار.

المصدر :- العين