على خطى إيران.. "مليشيا خامسة" في سوريا

إيران نجحت في تصدير ثقافة تأسيس الميلشيات إلى سوريا

يبدو أن إيران نجحت في تصدير ثقافة تأسيس “المليشيات” إلى سوريا، التي أعلنت اليوم الثلاثاء عن تدشين مليشيا تتبع وزارة الدفاع تحت اسم “الفيلق الخامس اقتحام”.

وقالت القيادة العامة للجيش السوري، في بيانٍ لها، إن هذه المليشيا جاءت “استجابة للتطورات المتسارعة للأحداث وتعزيزاً لنجاحات القوات المسلحة الباسلة وتلبية لرغبة جماهير شعبنا الأبي في وضع حد نهائي للأعمال الإرهابية”.

وقالت إن مهمتها هي القضاء على “الإرهاب” إلى جانب قوات النظام و”القوات الرديفة والحليفة”.

وحدد البيان عناوين المقار التي ينبغي على الراغبين في التطوع التقدم إليها في كل من دمشق وحلب وحماة وطرطوس وحمص واللاذقية ودرعا والسويداء، وبالنسبة لأبناء المنطقة الشرقية يمكنهم مراجعة جميع المراكز في المحافظات كافة.

ويشترط على الراغب بالانتساب إلى “الفيلق الخامس اقتحام” أن يكون أتم الثامنة عشرة من عمره، وغير مكلف بخدمة العلم أو فاراً من الخدمة، وأن يكون لائقاً صحياً.

ورحبت قوات النظام بانضمام الموظفين إلى المليشيا الجديدة، بموجب عقد لمدة سنة قابل للتجديد، مع الاحتفاظ برواتبهم وتعويضاتهم التي يتقاضونها من أماكن عملهم، إضافةً إلى راتب “الفيلق”.

ويرى مراقبون أن النظام السوري يسعى بتلك الخطوة إلى استقطاب عناصر المليشيات الموالية الذين يمارسون دوراً لا يروق لمسؤوليه للانضواء تحت رايتها.

كما تسعى قوات النظام أيضاً إلى سحب الموظفين من أماكن عملهم بإغرائهم مادياً، بهدف زجهم على جبهات القتال الأمامية.

المصدر :- العين