التخطي إلى المحتوى
قائد يمني: 20 عسكريا أمريكيا في قبضة الحوثيين يمنع الزحف نحو صنعاء
وزير جارجية أمريكا جون كيري
وزير جارجية أمريكا جون كيري

 قال رئيس دائرة التوجيه المعنوي لقوات الجيش الوطني اليمني اللواء محسن خصروف، إن الدول الكبرى باتت هي العائق الأكبر أمام تقدم الجيش والمقاومة إلى صنعاء. 

وأضاف في تصريحات صحفية “لو دعونا وشأننا لكانت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليوم داخل العاصمة صنعاء”.

يأتي ذلك فيما قال مصدر عسكري رفيع في قوات الجيش الوطني: “إن الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية أخرى باتت هي العائق الأكبر في الوقت الراهن أمام إنهاء الانقلاب في اليمن وتقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية باتجاه العاصمة صنعاء”.


ونقلت وسائل إعلام يمنية عن المصدر – الذي طلب عدم ذكر اسمه- قوله “إن الولايات المتحدة الأمريكية ممثلة بإدارتها الأخيرة المنتهية خلال الأيام القادمة تصر على ضرورة المشاورات مع الحوثيين وإيقاف الحرب بأي حال”. 

وذكر المصدر “أن الولايات المتحدة تسعى من خلال إيقاف تقدم قوات الجيش والمقاومة للإفراج عن 20 من الاستخبارات الأمريكية وقوات المارينز لا يزالون في صنعاء منذ اندلاع عمليات عاصفة الحزم”.

وأكد المصدر” أن الحوثيين احتجزوا العسكريين الأمريكيين إلى جانب موظفين أوروبيين ومدرسين يعملون في تدريس اللغة الإنجليزية في صنعاء لابتزاز تلك الدول بضرورة إيقاف الحرب وتقدم قوات الجيش والمقاومة باتجاه صنعاء”.

وقال المصدر “إن السفير الأمريكي لدى اليمن أبلغ الحكومة اليمنية رسمياً أن تقدم قوات الجيش نحو صنعاء وإنهاء الانقلاب داخل صنعاء أمر غير مقبول ويعتبر خط أحمر بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية”.


وأشار “إلى أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يسعى بكل جهد إلى الإفراج عن العسكريين الأمريكيين عبر وساطات عمانية وإيرانية مقابل صفقات واتفاقيات سياسية معينة مع الحوثيين”. 

وأوضح “أن من بين الصفقات توقيع الوزير كيري خطياً للحوثيين برفع أسماء زعيم المليشيا عبد الملك الحوثي وقيادات في الصف الأول من الجماعة من قائمة العقوبات الدولية المفروضة عليهم”.

وعن دور الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح قال “إن قيادات عليا مقربة من صالح أبلغت الوزير كيري أن المحتجزين الأمريكيين في صنعاء مصيرهم بيد الحوثيين وليس للرئيس السابق والقوات الموالية له أي صلة بالموضوع”.


يشار إلى أن المصدر ذاته كشف في وقت سابق “أن مساعي الوزير كيري تهدف إلى منع تقديم الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى المحاكمة بعد انتهاء فترة ولايته في 20 يناير من العام المقبل بحجة تعريض القوات الأمريكية للخطر”. 

المصدر :- العين

التعليقات

error: اهلا بكم محتوى محمى
X
الموقع يعمل بنظام مشاركه الارباح بنسبة 100% الان