ماذا سيحدث فى 11/11 ثورة الغلابه

ثورة الغلابة 11 نوفمبر ،تعلن عن انفجار شعبى جديد فى مصر ،بعدما شاهدنا التدهور المستمر فى احوال الدولة الإقتصادية والتى تذهب بها إلى قاع المحيط ،وازداد الامر سؤا بعد تطبيق قانون الضريبة المضافة التى كانت بمسابة القشة التى كسرت ظهر البعير ،هل سينجح الشعب فى القيام بثورة الغلابة (11نوفمبر) ؟! ،خاصة بعدما نجح الشعب المصرى فى تفجير اعظم ثوراته حتى الان وهى ثورة 25 يناير وما يليها من تتابعات سياسية ، ام سينفذ السيسى وعدة بان الجيش يستطيع تغطية الدولة كلها فى 6 ساعات وهل نرى فى هذا نبرة تهديد للشعب بأن يتراجع عن موقفة ،هذا ما ستكشفه لنا الايام القادمة ،23 يوما فقط تفصلنا عن ثورة الغلابة .

14448827_1840600769502719_2555402002596785845_n
أعلنت الحملة انتفاضتها بسبب رفع الدعم ، و انهيار الحالة الاقتصادية للدولة ،والاعتماد علي المنح والقروض الخارجية ،ويعتبر وعد السيسي بخفض الأسعار ليس الأول من نوعه، إذ سبقته مجموعة من الوعود الوهمية التي تتحدث عن خفض أسعار السلع، حيث أكد السيسي في أكثر من خطاب سابق على وعد الحكومة بخفض الأسعار، وانتهي الأمر بفشل الحكومة في هذا الامر، وأن الأسعار – بدلا من أن تنخفض – ارتفعت.؛يقول أحمد الخزيمي، الخبير الاقتصادي، إن “أولى أضرار قانون القيمة المضافة التي نفتها الحكومة أن ضريبته مركبة، ولذا ستفرض على المستهلك أكثر من مرة لكونها ستفرض على المواد الخام المستوردة من الخارج ومرة أخرى على المواد بعد تصنيعها” ؛ وهذا ما يفسر غضب الشعب الشديد من ارتفاع غير مسبق للاسعار ،وانتشار البطالة وعجز الشباب عن توفير اولى احتياجاتهم ،نهيك عن ارتفاع اسعار الدواء وتدهور التعليم اكثر فاكثر ،هل هذا يكفى ليصرخ الشعب معترضا ام ننتظر حتى نصل الى مرحلة المجاعات ليتيقن الرئيس انه يسير فى اتجاه هلاك الدولة .

وقد دعي العديد من النشطاء المصريين إلي هذه الموجة من المظاهرات وقد دعى إلي ثورة الغلابة 11/11، العديد من الفصائل المصرية المختلفة مثل جماعات التيار المدنى كالحزب الاشتراكي و6 أبريل وجماعة الاخوان المسلمين بالإضافة إلي عدد من مؤيدي أقطاب السياسة في مصر مثل مؤيدي الدكتور محمد البرادعى وحمدين صباحي وباسم يوسف وعصام حجي، وينوي ان تكون المظاهرات في العديد من الاماكن داخل محافظات مصر والميادين العامة يوم 11 فبراير المقبل.

ماذا بعد يا بلاد الفراعنة ،هل نستمر فى هذه السلسة المستمرة من الثوراة والتدهور الذى حل على البلاد ،ونضيف لتاريخ ثوراتنا (ثورة الغلابة) وهل سيكون لها تأثير فعلى فى نهوض البلد مرة اخرى ام كتب علينا ان ننتهى تحت ظلالت الاستبداد والاستغلال المستمر ،هذا ما سنعرفه قريبا ((ثورة الغلابة 11/11)) .