الرئيسية 5 اخبار الاقتصاد 5 ما مصير «السوق السوداء» بعد تحرير سعر الصرف؟..خبراء الاقتصاد يجيبون

ما مصير «السوق السوداء» بعد تحرير سعر الصرف؟..خبراء الاقتصاد يجيبون

بعد ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء إلى 18 جنيه خلال الأيام الماضية، قرر البنك المركزي صباح اليوم الخميس، تحرير سعر الصرف، والذي يعني ترك السعر فى السوق الرسمية بالبنوك العاملة فى السوق المحلية، ليتحدد وفقًا لآليات العرض والطلب، ولا يتدخل البنك المركزى فى تحديد السعر.

 

ولكن بعد تحرير سعر الصرف يبقى السؤال الحائر، هل ستختفي السوق السوداء بعد قرار البنك المركزي؟

 

اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، أكد أن قرارات البنك المركزي  بتحرير سعر الصرف، ستقضى على السوق السوداء للعملات الأجنبية وفى مقدمتها  الدولار، مشيرًا في تصريحات سابقة إلى أن أن القرارات سوف تساهم فى ضبط الأسواق الى حد كبير، وتوقف الزيادات التى كان يفرضها بعض المستوردين على السلع بدون وجه حق .  

 

الخبير الاقتصادي شريف الدمرداش، قال إن الهدف الأساسي من تحرير سعر الصرف أن من يحتاج الدولار يجده في البنوك، وليس مجرد جعل السعر مناسيًا لآليات العرض والطلب، مؤكدًا في تصريحات خاصة لـ«اليوم الجديد» أن في حالة عدم توافر الدولار في البنوك سيلجأ البعض إلى السوق السوداء.

 

وأضاف «الدمرداش» أنه في حالة عدم وجود بعض السلع غير الأساسية التي لا تدعمها البنوك سيلجأ الكثير إلى السوق السوداء باحثًا عنها، مشيرًا إلى أنه لابد من حظر هذه السلع بقرارات رسمية، حتي لا تفتح مجالًا للجوء إلى السوق الموازية.

 

بينما يرى الخبير الاقتصادي سالم وهبي، إنه لا مجال للسوق السوداء بعد قرارات البنك المركزي بتحديد سعر الصرف، لأنها جعلت السعر متوافقًا حسب العرض والطلب، مؤكدًا في تصريحات صحفية لـ«اليوم الجديد» أنه ليس هناك داعي لوجود أكثر من سعر للدولار.

 

«وهبي» أضاف أن في حالة تحديد البنك المركزي لسعر محدد يسمى في هذه الحالة «تحرير مدار»، ولكنه في هذه الحالة إذا كان العرض أكثر من الطلب من الممكن أن يصل سعر الدولار إلى 18 جنيهًا أو أكثر.

 

الخبير الاقتصادي أشار إلى أن البنك المركزي اتخذ خطوة جادة للقضاء على «السوق السوداء»، بتحفيز مالكي الدولار على التخلص منه، برفع سعر الشراء في البنك، بزيادة 3% على الأسعار الحالية.

 

أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، الدكتورة عالية المهدي، قالت إنه إذا كانت قرارات «تعويم الجنيه» مضبوطة ولا يوجد بها تدخلات خارجية ستختفي السوق الموازية، مؤكدة لـ«اليوم الجديد» أنه في حالة عدم وجود دولارات في البنوك يذهب من يريده إلى شركات الصرافة وليس السوق السوداء.

 


عن saad

error: اهلا بكم محتوى محمى
%d مدونون معجبون بهذه: