التخطي إلى المحتوى
مفاجأة.. جد ترامب طرد من ألمانيا لعدم أداء الخدمة العسكرية

جد ترامب ووالده
جد ترامب ووالده

قبل 111 عاماً، كتب جد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، خطاباً حماسياً يتوسل فيه لعدم طرده من موطنه الأصلي بألمانيا بعد تهربه من أداء الخدمة العسكرية الإلزامية. 

وأظهر الخطاب الذي وقعه فريدريك ترامب عام 1905، عندما كان مواطناً أمريكياً حديثاً آنذاك، أنه يحث أمير مملكة بافاريا ريجنت لويتبولد، الذي وصفه بـ”الحبيب، النبيل، الحكيم والعادل” للموافقة على “طلب تابع المطيع” للبقاء في مملكة بافاريا مع زوجته.

واكتشف الرسالة، التي حصلت صحيفة “وول ستريت جورنال”، على نسخة منها مؤرخ ألماني في أرشيف ولاية “راينلاند بالاتينات”، ونشرت صحيفة “بيلد”، الإثنين، مقتطفات مطبوعة من الرسالة لأول مرة.

في حين كان معروفاً جيداً أن جد ترامب قد سعى إلى العودة من الولايات المتحدة بعد ما يقرب من 20 عاماً من وصوله، هذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها له التماسه الفعلي للعودة بشكل دائم إلى ألمانيا.


إذا كان قد نجح في طلبه، ربما ظلت الفترة التي قضاها فريدريش في الولايات المتحدة حادثاً عرضاً في سيرته الذاتية، ولكن رب الأسرة المنفي مضى في طريقه إلى أمريكا، ودخل مجال الأعمال والعقارات، وبدأ سلسلة من الأحداث التي بفضلها انتخب حفيده الرئيس الـ45 للولايات المتحدة.


وربما كان هناك فرصة ألا يتم تجاهل طلبه للبقاء في ألمانيا إذا لم ينطلق فريدريش إلى الولايات المتحدة في عام 1885 في سن السادسة عشرة دون أن يترك مبلغ تأمين لدى الحكومة، لضمان أنه سيعود لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية، وفقاً للمؤرخ رولان بول.

غير أنه عندما عاد في وقت لاحق إلى ألمانيا للعيش مع زوجته، اكتشف السلطات المحلية أنه خارج عن القانون وطلب من المغادرة.



المصدر :- العين

التعليقات

error: اهلا بكم محتوى محمى
X
الموقع يعمل بنظام مشاركه الارباح بنسبة 100% الان