موسكو تؤيد عقد اجتماع بين ممثلي حكومة الأسد والمعارضة

سيرجي لافروف
أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أن موسكو تؤيد عقد اجتماع بين ممثلي الحكومة السورية والمعارضة في دمشق.

وقال لافروف في تصريحات صحفية الثلاثاء إن “بلاده تؤيد عقد مثل هذه المحادثات، وتأمل في موافقة الحكومة السورية على عقدها”.

وأشار إلى أن موسكو تدرس إمكانية أن تنقل بنفسها عينات المواد السامة التي تم جمعها في حلب إلى لاهاي لتحليلها.

وشدد على أن بلاده لا تشك في أن الإرهابيين في حلب يستخدمون موادا سامة، معبرا عن أسفه لرفض خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التحقق من هذه المعلومات على الأرض.

من ناحية أخري، نفي لافروف، التوصل إلى حل وسط حول خارطة طريق للتسوية في أوكرانيا، لافتا إلى أن مساعدي قادة “رباعية نورماندي” على اتصال مستمر لوضع خارطة طريق للتسوية في منطقة “دونباس”.

وأشار إلي أن مساعدي قادة دول رباعية نورماندي يحاولون الاتفاق على عدة خطوات وفق مبدأ الإجراءات المتزامنة في مجال الأمن ودعم الإصلاحات السياسية، التي تم الاتفاق عليها في برلين، مضيفا “أنه كان من المفترض أن تكون خارطة الطريق هذه جاهزة، ولكن لا يوجد حتى الآن مثل هذه الاتفاقية ومثل هذا الحل الوسط للأزمة الأوكرانية”.

المصدر :- العين