ترامب يتهم مكتب التحقيقات الفبدرالي بالفساد بعد تبرئة كلينتون

ترامب يتهم مكتب التحقيقات الفبدرالي بالفساد بعد تبرئة كلينتون

اتهم المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، مكتب التحقيقات الفيدرالي بالفساد والانحياز للمرشحة الديموقراطية في انتخابات الرئاسة هيلاري كلينتون بعد تأكيد مكتب التحقيقات براءتها من التهم الموجه لها في أزمة بريدها الالكتروني 

 وقال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، جايمس كومي، إن تحقيقا جديدا حول كلينتون لم يجد أي مستجدات عن النتائج السابقة التي نشرها الصيف الماضي، طبقا لما نشره موقع شبكة بي بي سي البريطانية.

وقام المرشح الجمهوري باتهام مكتب التحقيقات الفيدرالي بالفساد والتحيز لصالح غريمته بعد إعلان نتائج التحقيقات خلال فعالية بمدينة ديترويت الأمريكية.  

وأصر ترامب على أنه من المستحيل لمكتب التحقيقات الفدرالي أن يراجع أكثر من 650 ألف رسالة إلكترونية في فترة قصيرة.  

اقرأ أيضا

 وقال ترامب “الأن هي محمية من قبل نظام فاسد، وهو نظام طالما كان فاسدا، وأقول ذلك منذ وقت طويل”، في خطاب لمناصريه بمقاطعة ستيرلنينج هايتس التابعة لمدينة ديترويت بولاية مشيجان الأمريكية.  


وأضاف “هيلاري كلينتون مذنبة، هي تعرف ذلك، ومكتب التحقيقات الفدرالي يعرف ذلك، والناس جميعا تعلم ذلك” واستطرد قائلا “يجب على الأمريكيين الأن ان يوصلوا العدالة الى صناديق الاقتراع في الثامن من نوفمبر / تشرين الثاني”.  


ولم تعلق كلينتون على قرار مكتب التحقيقات الفيدرالي حول تبرئتها، إلا أن حملتها قالت أنها دائما ما كانت واثقة من براءتها.


والجدير بالذكر أن مكتب التحقيقات الفيدرالي قال أن كلينتون كانت “مهملة للغاية” في استعمالها للبريد الإلكتروني في يوليو/تموز الماضي، وتم اتهامها بخرق القوانين الخاصة بسرية استخدام البريد الإلكتروني الرسمي، وقام موقع ويكيليكس للتسريبات بنشر بعض من تلك الرسائل الأمر الذي أثر سلبيا على حملتها.  

المصدر :- العين