قائد عسكري يمني: الحوثيون لن يحكمونا وعهود الظلام لن تعود

قائد عسكري يمني: الحوثيون لن يحكمونا وعهود الظلام لن تعود

قوات الجيش اليمني

أكد اللواء أمين الوائلي قائد المنطقة السادسة العسكرية في اليمن، إن جماعة الحوثيين لن تحكم اليمن “حتى لو وقف العالم بأكمله معهم”.

وقال الوائلي في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، إن اليمنيين سيسمعون في القريب العاجل أخبارا تسرهم، وإن القوات الحكومية وصلت إلى مرحلة ممتازة ومتقدمة وعلى مستوى عالٍ من الاستعداد القتالي والتدريب.

وأضاف أن “عهود الظلام لن تعود أبدا ولو على جثثنا، وباطن الأرض خير من ظاهرها إن كانت جماعة الحوثيين هم من سيحكموننا”.. مشيراً إلى أن جميع ضباط وأفراد المنطقة السادسة على أهبة الاستعداد وجاهزيتهم أفضل من أي وقت مضى حتى يستسلم الانقلابيون ويسلموا أسلحتهم للجيش اليمني.

وطالب الوائلي أفراد القوات المسلحة الجالسين في منازلهم والموالين للمليشيات بالانضمام للقوات الحكومية.

وتضم المنطقة العسكرية السادسة في اليمن محافظات عمران وصعدة والجوف شمال اليمن وهى معقل مليشيات الحوثيين وكانت تسيطر عليها قبل عمليات “عاصفة الحزم” والآن تسيطر القوات الحكومية على معظم أراضي الجوف وصعدة.

مقتل عشرات الحوثيين بغارات للتحالف

مقتل قيادي حوثي على الحدود السعودية

في سياق متصل، اعترضت منظومة الدفاع الجوي الصاروخية لدول التحالف العربي “باترويت” صاروخاً باليستياً أطلقته مليشيات الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي صالح باتجاه مدينة مأرب شرق اليمن.

وأوضح مركز سبأ الإعلامي التابع للمحافظة أنه تم اعتراض الصاروخ وتدميره فوق سماء مأرب، مساء أمس، دون حدوث خسائر.. مشيراً إلى تدمير صاروخين مماثلين أطلقتهما المليشيات باتجاه المدينة أمس.

وتعد مدينة مأرب هي المركز الرئيسى لقوات التحالف العربى في اليمن كما أنها مركز قيادة المنطقة العسكرية الثالثة.. وقد أطلقت المليشيات 11 صاروخاً باتجاه المدينة منذ بداية الأسبوع الحالي نجحت المنظومة الصاروخية في تدميرها كلها.

وفي محافظة البيضاء المجاورة لمأرب، قتل 2 من عناصر المليشيات في كمين نصبه رجال المقاومة من أبناء القبائل في مديرية القريشية التابعة للمحافظة.

وأوضحت مصادر محلية أنه تم تفجير عبوة ناسفة بسيارة المياه التابعة للمليشيات؛ ما أدى إلى انفجارها ومقتل الاثنين.

كما قتل 23 وجرح العشرات من عناصر مليشيات الحوثيين والرئيس السابق علي صالح في المعارك التي جرت بينهم وبين قوات الجيش والمقاومة الموالية لها في جبهات القتال في تعز.

وقال العقيد منصور الحسانة المتحدث باسم قيادة محور تعز، إن المعارك التي جرت طوال أمس أسفرت عن مقتل عنصرين من القوات الحكومية وجرح 11 آخرين، بالإضافة إلى مقتل مدني وجرح 6 في قصف للمليشيات على الأحياء السكنية في المدينة.

وأضاف أن القوات الحكومية وبدعم من طائرات التحالف استطاعت صد هجمات للمليشيات على معسكر الدفاع الجوي شمال غرب المدينة والذي صاحبه قصف مدفعي كثيف على مواقع القوات.. كما استطاعت صد هجوم آخر خلف مقر اللواء 35 مدرع غرب المدينة وهجوم على معسكر التشريفات شرق المدينة وكبدتهم خسائر كبيرة وأجبرتهم على التراجع.

وأشار إلى أن طائرات التحالف استهدفت مواقع المليشيات في مطار تعز شرق المدينة ومنطقة الروض بالربيعي غرب المدينة ودمرت العديد من الآليات العسكرية.

المصدر :- العين