البابا تواضروس يتابع تطورات عودة رفات جثامين ضحايا ليبيا



<img src=” />

أصدرت الكنيسة الأرثوذكسية بيانًا هامًا قبل قليل بشأن استعادة جثامين ضحايا مذبحة داعش بليبيا، التي راح ضحيتها 21 مصريًا مسيحيًا في فبراير 2015.وقال البيان: إن البابا تواضروس بابا الأسكندرية وبطرياك الكرازة المركسية تابع الأخبار التى صرح بها المسؤلون الليبين حول شهداء مذبحة لبيا، وأنه جاري التنسيق مع وزارة الخارجية المصرية فى لبيا من أجل إعادة جثاميين الضحايا لدفنهم فى كنيسة دار العور بقرية بارشاليوط بمحافظة المنيا.

وطالب نشطاء أقباط عبر مواقع التواصل الاجتماعى باستقبال رسمي، وجنازة شعبية لجثامين الضحايا فور عودتهم من ليبا.

من جهته أعلن النائب العام الليبى يوم الجمعة الماضي العثور على مقبرة تضم رفات 21 مصريا مسيحيا لقو حتفهم على أيدي أعضاء تنظيم داعش الإرهابى.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر