محمد صلاح.. "جورج وايا" الكرة المصرية ( فيديو )



<img src=” />

“ميسي العرب، كريستيانو الجيل، جورج وايا الكرة المصرية”.. ألقاب كثيرة استحقها اللاعب الدولي “محمد صلاح”، بعدما كان سببًا في سعادة 104 مليون مصري بتسجيله هدفين في مرمى “الكونغو” قادة مصر للوصول للمونديال. وشهدت اليوم الكرة المصرية يوم تاريخي وفاصل في حياة بعض النجوم، تمكن المنتخب الوطنى من الوصول إلى كأس العالم ٢٠١٨ بروسيا من على ملعب برج العرب بالإسكندرية، فى الجولة الخامسة من التصفيات المؤهل لكأس العالم في روسيا 2018.

محمد صلاح.. وجورج وايا.. نسخة واحدة في أفريقيا 

كثيرون رأوا في اللاعب العالمي نسخة من “جورج وايا”.. ولم لا يعرفه فهو، جورج مانيه أوبونغ أووسمان ويا، لاعب كرة قدم ليبيري، حصل في عام 1995 على جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم، وأفضل لاعب في أوروبا، وأفضل لاعب في أفريقيا. واعتبره كثيرون أفضل لاعب أنجبته القارة السمراء على الإطلاق.

وكان “وايا” أحد أهم نجوم القارة السمراء، وأحد أهم لاعبي المنتخب اليبيري في فترة التسعينيات، ليس بسبب مهارته فقط ولكن لحبة الشديد لوطنة وكرة القدم، ظل وايا يصرف علي كرة القدم اليبيريا، من فلوسة الخاصة في أي أزمة مالية تحدث لدولة ليبيريا، ليسطر جوج وايا اسمه بحروف من نور في تاريخ الكرة الأفريقية والعالمية، وينطبق الحال علي الفرعون المصري محمد صلاح نجم المنتخب المصري وأشهر المحترفين المصريين في ملعب أوروبا في الفترة الاخير، وتبرع المصري محمد صلاح لصندوق تحيا مصر بـ 5 مليون لصالح دعم الإقتصاد المصري في الأزمة التي تمر بها البلد.

جورج وايا نجم ليبيريا ومحمد صلاح نجم مصر

حينما يذكر أسم ” جورج وايا ” يذكر اسم منتخب ليبيريا بسبب شهرت اللاعب أكثر من منتخب بلده، حيث حصل وايا علي جائزة أفضل لاعب في أفريقيا، ولم يصل منتخب ليبيريا إلى بطولة أفريقيا، وكذلك لقب أفضل لاعب في العالم، ولم يصل منتخب ليبيريا إلى كأس العالم، لذلك تظل شهرت جورج وايا أقوي من شهرت منتخب ليبريا، وقد يختلف حال محمد صلاح كثيرا عن جورج وايا في ذلك الأمر، حيث أن المنتخب المصري قد حصل علي أمم أفريقيا أكثر من مرة، بينما يظل محمد صلاح أشهر نجوم الكرة المصرية في الملاعب العالمية.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر