10 مكاسب من صعود مصر لكأس العالم بروسيا 2018



<img src=” />

نجح المنتخب الوطني الأول من الصعود لنهائيات كأس العالم المقبلة المقرر إقامتها بروسيا 2018، بعد غياب دام لمدة 28 سنة، بعد فوزه على نظيره الكونغولي بنتيجة ، في اللقاء الذي انتهى منذ لحظات على استاد برج العرب بالإسكندرية.ونرصد مع قرائنا 10 مكاسب من صعود “الفراعنة” للمونديال المقبل.

1) كسر عقدة كأس العالم بعد غياب طويل

بعد الفوز في لقاء الكونغو تأكد صعود مصر رسمًيا لكأس العالم المقبلة، بعد غياب طويل دام لـ28 سنة، كانت مصر قاب قوسين أو أدنى من التأهل في عدة مناسبات، ومنها على سبيل المثال تصفيات أعوام 1994 الشهيرة ومباراة “الطوبة” والتي كانت أمام زيمبابوي، وتصفيات 2002 وكرة محمد عمارة الشهيرة أمام الجزائر، والتي أضاع فيها هدفًا محققًا والمرمى خالي تمامًا من حارسه، و2010 والمباراة الفاصلة أمام الجزائر في أم درمان بالسودان، وكان قبلها قد أضاع محمد بركات فرصة التأهل المباشر بعد إهداره للهدف الثالث في مباراة الجزائر بدور المجموعات، فيما انتهت المباراة الفاصلة بهدف نظيف لمحاربي الصحراء، أما الفرصة الأخيرة فكانت في تصفيات 2014، بعد فوز المنتخب الوطني بكل مبارياته في الأدوار التمهيدية، ولكنه واجهه نظيره الغاني ليخسر في مباراة الذهاب بنتيجة 6 – 1، قبل أن يفوز في القاهرة بهدفين لهدف وحيد.

2) التأهل للمرة الثالثة في تاريخ الفراعنة

يعد هذا الصعود هو الثالث لمصر في تاريخه، فالتأهل الأول كان في عام 1934 بإيطاليا، والطريف في الأمر أن الصعود الثاني كان عام 1990 بإيطاليا أيضًا، أما الصعود هذه المرة فسيكون في روسيا 2018.

3 ) عودة الجماهير للملاعب مرة أخرى

بعد فوز مصر والتأهل لكأس العالم، والتزام الجماهير وحرصهم على مؤازرة المنتخب خلال أحداث اللقاء أمام الكونغو حتى اللحظات الأخيرة من عمر المباراة، سيكون ذلك دافعًا ومحفزًا لعودة الجماهير مرة أخرى للمدرجات الخاوية منذ يناير 2012.

4 ) فتح باب الإحتراف أمام عدد كبير من اللاعبين

التأهل لكأس العالم سيفتح بابًا كبيرًا أمام لاعبي مصر للإحتراف في كبرى الدوريات الأوروبية، لاسيما بعد مشاركتهم في المونديال المقبل ومتابعتهم من قبل سماسرة اللاعبين.

5 ) رفع القيمة التسويقية للمنتخب الوطني

ومن المكاسب التي ستعم على المنتخب الوطني هي رفع القيمة التسويقية لمصر بعد التأهل لكأس العالم، وستتهافت المنتخبات الكبرى على ملاقاة “الفراعنة” في قادم المناسبات.

6 ) ارتفاع عدد المنتخبات العربية المتأهلة لكأس العالم

بعد صعود مصر لكأس العالم المقبلة، من المنتظر وصول عدد المنتخبات العربية إلى أكثر من الرقم القياسي والمسجل عام 1986، والتي وصل إليها 3 منتخبات وهي “الجزائر – المغرب – العراق” في مونديال المكسكيك 1986، فمصر ثان الدول العربية المتأهلة لكأس العالم بعد السعودية، إضافة إلى تونس والمغرب والتي ينقصهما نقطة وحيدة للصعود للمونديال.

7 ) زيادة نسبة مشاهدة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم

سترتفع نسبة مشاهدة الدوري المصري الممتاز، وسترتقي قيمته التسويقية، ويتهافت الرعاة على الفوز بنقل حصرياته ولقاءاته خلال الفترة المقبلة.

8 ) 50 مليون دولار جائزة المنتخب المتأهل لكأس العالم

يحصل المنتخب الوطني الأول عقب تأهله لكأس العالم على مكافاة تقدر بـ50 مليون دولار، وهي قيمة التأهل لمونديال روسيا 2018.

9 ) الإقتراب من رقم السعودية التاريخي

اقترب المنتخب الوطني من معادلة الرقم التاريخي لنظيره السعودي وهي 5 مرات أعوام “”94 – 98 – 2002 – 2006 – 2018″، وأصبح “الفراعنة” بعد تأهلهم يمتلكون 3 مرات وهي أعوام “1934 – 1990 – 2018”.

10 ) العودة من جديد للأحداث والبطولات العالمية

سيعود اسم مصر من جديد للمشاركة في كبرى الأحداث العالمية بعد آخر مشاركة عام 2009، وتحديدًا التي كانت في كأس العالم للقارات والتي أقيمت بجنوب أفريقيا، ومن بعدها تعثر الفراعنة في الوصول لاي حدث رياضي عالمي بكرة القدم، اي أن الفرحة غابت لحوالي 9 أعوام عن الشارع الرياضي المصري.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر