"إريك تريجر" مسئول ملف مصر بمعهد واشنطن يشارك في قمة "صوت مصر"



<img src=” />

يزور القاهرة خلال الأيام القليلة المقبلة، إريك تريجر، مسئول ملف مصر بمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأوسط، للمشاركة في القمة الدولية “صوت مصر” والتي تنظمها شركة CC Plus للعلاقات العامة والاستشارات الإعلامية، بمشاركة نخبة كبيرة من الخبراء المحليين والدوليين، وحضور شخصيات عامة ومسئولين حكوميين، كما تحظى القمة الدولية “صوت مصر” باهتمام إعلامي كبير، بعد النجاح الذي حققته القمة في دورتها الأولى في عام 2016.ويتحدث إريك تريجر، في “قمة صوت مصر عن العلاقات المصرية الأمريكية، وتحمل مشاركته عنوان “منظور الولايات المتحدة لمصر” وسيقدم توضيحا عن شكل العلاقات المصرية الأمريكية، وتحديدا في السنوات التي تلت ثورتي 25 يناير، و30 يونيو، وكيف تعاملت الولايات المتحدة مع مصر، بعد كل من الثورتين.

وأكدت لمياء كامل، المدير التنفيذي لشركة سي سي بلاس، المنظمة لقمة “صوت مصر”، أن مشاركة إريك تريجر تعد ذات أهمية كبيرة، لأمرين الأول هو مكانة الرجل، والثانية تتعلق بقيمة الموضوع الذي سيطرحه، وهو منظور الولايات المتحدة لمصر، وهو من الموضوعات التي تشغل بال الكثيرين بمصر، ويخرج عنها الكثير من التحليلات، ولكن الحديث هذه المرة سيكون مختلفا، وسيكون مبنيا على أسس ومعرفة.

وأشارت لمياء كامل، أن تريجر سيتحدث عن طبيعة العلاقات بين مصر كقوة إقليمية في الشرق الأوسط، والولايات المتحدة كقوة دولية كبرى، من حيث كونها علاقة ذات خصوصية، بها العديد من المصالح المشتركة بين الطرفين، وقالت كامل، إن تريجر سيتطرق في كلمته لواحدة من أهم مكونات العلاقة بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية،

وأشارت كامل، أن تريجر سيوضح إلى أي مدى وصلت العلاقات المصرية الأمريكية، خاصة بعد حالة التخبط وعدم وجود رؤية واضحة من قبل الولايات المتحدة تجاه مصر بعد ثورة 30 يونيو، والتطور الحادث بعد وصول دونالد ترامب للحكم، وما تلاه من حوار استراتيجي بين البلدين.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر