منتخب مصر يستعد للرد على نكسة "كوماسي"



<img src=” />

أصبح منتخبنا الوطني الأول، على موعدًا جديدًا، مع مواجهة قوية أمام المنتخب الغاني، يوم 12 نوفمبر المقبل، ضمن الجولة السادسة والأخيرة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بروسيا 2018.هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني، أعلن عن قائمة الفراعنة التي ستخوض المباراة المرتقبة، والتي شهدت عودة بعض اللاعبين للقائمة، بعد أن تم استبعادهم لفترة طويلة.

القائمة ستشهد وجود 8 لاعبين، خاضوا مباراة مصر وغانا، التي أقيمت عام 2014، ضمن تصفيات المونديال بالبرازيل، والتي انتهت بفضيحة كبيرة بعدما خسر منتخبنا الوطني بسداسية مقابل هدف، كانت هزيمة تاريخية، اشتهرت بـ”فضيحة كوماسي”.

ويتواجد في قائمة المنتخب، التي ستخوض المباراة المقبلة أمام غانا، 8 لاعبين خاضوا مباراة الفضيحة الشهيرة وهم: شريف إكرامي وأحمد الشناوي حارسي المرمى، بالإضافة لأحمد المحمدي وشيكابالا وأحمد فتحي ومحمد النني ومحمد صلاح وحسام عاشور في حالة جاهزيته بعد تعافيه من الإصابة.

ورغم أن المباراة ستقام تحصيل حاصل، بعدما ضمن منتخبنا الوطني تأهله لكأس العالم بروسيا، عقب تصدره المجموعة الخامسة بـ12 نقطة، إلا أن اللاعبين سيخوضون اللقاء بجدية كبيرة لرد الاعتبار.

ويبدو أن اللاعبين سيدخلون المباراة المقبلة، لتحقيق أكبر نتيجة أمام المنتخب الغاني، لاسيما وأن المنتخبين لا يحتاجون أي شيء من المباراة بعد اعتبارها تحصيل حاصل، إلا أنهم سيرفضون التفريط في المباراة لرد الكرامة أمام النجوم السوداء وسط جماهيرهم.

كما أن كل لاعب سيخوض المباراة كنوعٍ من التحدي، لإثبات قدراته أمام هيكتور كوبر، للتأكيد على أحقيته بالاستمرار في المنتخب أملًا في الحفاظ على مقعده وضمان اسمه في قائمة الفراعنة بمونديال روسيا، وهو ما سيحفز اللاعبين على تقديم أفضل ما لديهم وتحقيق الفوز على البلاك ستارز في هذا اللقاء.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر