28 نوفمبر.. الحكم في "إشهار إفلاس أسمنت أسيوط وسيمكس ريدي ميكس"



<img src=” />

بناء على دعوى أقامتها إحدى شركات الاستيراد التصدير والمملوكة لمجلس إدارة مصري الجنسية، تتجه الأنظار نحو المحكمة الاقتصادية يوم الثامن والعشرون من شهر نوفمبر بالقاهرة في الدعوى القضائية التي حملت رقم (33) لسنة 2017، بخصوص اشهار إفلاس شركة أسمنت أسيوط وشركة سيمكس ريدي ميكس للخرسانة الجاهزة، بالدائرة الأولى إفلاس برئاسة المستشار عمرو بهجت، وبعضوية وليد الغزاوي، وأحمد بسيوني، وأمانة سر عمرو سعيد، وذلك بدعوى إخلالهما بالتزاماتهما التعاقدية وعدم سدادهما للمديونية المستحقة عليهما وتوقفهما عن دفع ديونهما لمستحقيها. وقال رجل الأعمال أحمد صقر خلال تصريحات خاصة، أن تلك الخلافات مع الشركتين وعدم قيامهما بالتزاماتهما كانت هي السبب الرئيسي وراء تشريد أكثر من مائتي عامل وأسرهم كانوا يعملون لدى شركة الصقر.

وأكد صقر، أنه لن يتوانى ولن يتوقف عن المطالبة بحقوقه وأنه سيظل يطاردهما في أي مكان في العالم حتى يستوفى حقوقه المسلوبة، وبخلاف هذا أنه بإشهار إفلاس شركة أسمنت أسيوط وشركة سيمكس ريدي ميكس يبدئ القضاء بسداد مستحقات شركة الصقر البالغة مائة وعشرون مليون جنيه عن عدة عقود أبرمت منذ العام 2009 وما بعدها.

وأشار الدكتور ياســـر نصــر الديـــن وكيل شركة الصقر تريدينج، إلى إخلال الشركتين بتعاقداتهما وأنهما قد دأبتا على المماطلة في سداد مستحقات الصقر الشهرية ومستحقاته المتراكمة على مدى عدة سنوات دون وجه حق.

وأوضح نصر الدين أنه من ضمن حيثيات الدعوى المرفوعة أن قد دأبتا على عدم الوفاء بإلتزاماتهما وأنه يرجح أن سبب ذلك هو تعثر الشركتين ومرورهما بضائقة مالية مستحكمة ومركز مالي مضطرب أدى إلى توقفهما عن سداد ديونهما، وإلا القول بغير ذلك يستوجب الظن بتوافر سوء النية.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الدعوى منذ نهاية عام 2015 حين أبرمت الشركتين المذكورتين شركة أسمنت اسيوط وشركة سيمكس ريدي ميكس المكسيكيتين الأصل مع الشركة المتضررة عقد التصالح الذى أنهى جميع الخلافات القائمة بينهما منذ عام 2014 والذى عاد العمل بموجبه ببداية عام 2016 باستئناف تشغيل محطة خلط الخرسانة الجاهزة بمصنع أسمنت أسيوط وكذلك مضخات الخرسانة، كما أُستئنفت بموجبه عمليات نقل الأسمنت من أسيوط إلى جميع محافظات الجمهورية.. إلا أنه قد عادت الخلافات لتظهر من جديد بسبب عدم وفاء شركة أسمنت أسيوط وشركة سيمكس ريدي ميكس بالمديونية المترتبة عليهما حتى ترتب على ذلك معركة قضائية شرسة تم خلالها الحكم على الشركتين في عدة دعاوى أخرى برد المعدات وأداء عدة مبالغ مالية وأوشكت أن تنتهى برفع الصقر لدعوى إشهار الإفلاس علي شركة أسمنت أسيوط وشركة سيمكس ريدي ميكس.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر