"أوباما" يكشف حقيقة رفضه "الأهلي" ورسالة "شيكابالا".. ويختار "لاعب أهلاوي" يتمنى اللعب بجواره

أكد يوسف أوباما لاعب فريق نادي الزمالك، استفادته الكبيرة من فترة الإعارة التي قضاها في ناديي وادي دجلة والإتحاد السكندري، مشددًا على أن الجمهور لم يشاهده بشكل جيد في الموسم الذي فاز فيه الزمالك بالدوري، لذلك قرر الرحيل حتى يظهر بشكل أفضل.

وعلق أوباما خلال تصريحات تلفزيونية بفضائية “دي إم سي سبورتس” على مغادرته للملعب خلال مباراة الاتحاد السكندري وغزل المحلة، قائلًا: “شعرت بالضيق بعد إهدار ركلة الجزاء”.

شاهد لحظة اهدار أوباما ركلة الجزاء وخروجه من الملعب

وأضاف: “أحمد حسام ميدو أفادني بشكل كبير عندما تدربت معه سواء في الزمالك أو وادي دجلة، وهو من صعدني للفريق الأول كي أتدرب مع اللاعبين الكبار”.

وتابع: “شيكابالا هو من اختارني لأرتدي القميص رقم 10، الذي كان يرتديه مع نادي الزمالك، ودائما ما يدلي بالنصائح للاعبي الفريق”.

واستطرد أوباما قائلا: “شيكابالا طالبني باللعب بدون خوف والصبر، وضرورة الاجتهاد في التدريبات والمباريات، وعدم الخوف من المنافسة في الفريق، وقال لي عايزك تكسر الدنيا”.

واستكمل: “قبل العودة للزمالك كنت على وشك الاحتراف في البرتغال، وقبل السفر بيومين اتصل بي أحمد مرتضى منصور رغم خروج التأشيرة وفضلت الرجوع للزمالك لأنه كان في حاجة لي”.

وفجر أوباما مفاجأة خلال حواره، حيث أكد تفاوض عدد من مسئولي النادي الأهلي معه بعد تألقه في الاتحاد، إلا أنه رفض لأنه ينتمي لنادي الزمالك.

وعن انضمام شيكابالا للمنتخب، قال: “كأنني من انضممت للمنتخب، شيكابالا كان عليه ضغوط كبيرة الفترة الماضية، ولا ينقصني إلا الجهد في المران والمباريات ووقتها سأنضم”.

وواصل: “وليد أزارو لاعب جيد ولكن الأهداف تحتاج توفيقًا ووقتًا أكثر، وأيمن حفني أفضل لاعب لعبت بجواره، وحسام البدري مدرب كبير وأتمنى له التوفيق، ولم يضمني للمنتخب الأوليمبي رغم تألقه في الاتحاد السكندري”.

وأتم: “أتمنى انضمام أحمد فتحي للزمالك، وحسام غالي هو اللاعب الوحيد الذي كنت أتمنى أن ألعب بجانبه لأنه يفيد زملاءه في الملعب ويحفظ اللاعبين الصغار”.

واختتم أوباما: “محمد صلاح أفضل لاعب في تاريخ مصر”.

اقرأ باقى المقاله من موقع بطولات