شاهد بـ"اقتحام السجون": الملثمون استخدموا اللوادر بعد نفاذ الذخيرة



<img src=” />

أفاد الشاهد المجند أحمد عبد العاطي، شاهد الإثبات بقضية “اقتحام السجون” أن مُقتحمي سجن “ابوزعبل”، إبان يناير 2011، كانوا يستخدمون طلقات سريعة وقوية، وكان المقذوف أكبر من الآلي ومُختلفة عنه.وسرد الشاهد بداية الواقعة، لافتًا الى سماعهم النفير، ومن ثم تم تسليح المُجندين، واتجهوا عقب ذلك الى الأبراج، لصد الهجوم على السجن

وأضاف أنه بعد نفاذ الذخيرة من قبل قوات التأمين، قام المُهاجمون باستخدام “لودر” لاختراق سور السجن، ومن ثم قاموا بالدخول إليه.

وعن الخسائر البشرية الناجمة عن الاقتحام، ذكر الشاهد أسماء الشهيد أحمد جابر والشهير بـ”أحمد زاوية”، والشهيد “رضا عاشور”، ومُصاب آخر، أكد عدم تذكره لإسمه.

ويحاكم في القضية كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي، و27 من قيادات جماعة الإخوان وأعضاء التنظيم الدولي، وعناصر حركة حماس الفلسطينية، وحزب الله اللبناني، على رأسهم رشاد بيومي ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتني وسعد الحسيني ومحمد بديع عبد المجيد ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي وعصام الدين العريان ويوسف القرضاوي وآخرين.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر