مفتي الجمهورية يستقبل السفير الإندونيسي بالقاهرة لبحث تعزيز التعاون



<img src=” />

استقبل الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، في مكتبه ظهرَ اليوم، سفير إندونيسيا فى القاهرة لبحث أوجه تعزيز التعاون بين إندونيسيا ودار الإفتاء فى مجال مكافحة التطرف والإرهاب.وأوضح مفتى الجمهورية أن دار الإفتاء قامت بعدة إجراءات فى سبيل مواجهة التنظيمات الإرهابية والمتطرفة خاصة عقب الأحداث الإرهابية التى اجتاحت عددًا من دول العالم، ومن بين هذه الإجراءاتإنشاء مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتطرفة، والذى يقوم على رصد وتحليل وكتابة التقارير في كل ما تنشره التنظيمات المتطرفة والإرهابية.

وأشار المفتى إلى أهمية متابعة التطورات الهائلة للإنترنت للتصدى للأفكار المتطرفة، مؤكدًا على أن استراتيجية دار الإفتاء لا تقوم فقط على محاربة الأفكار المغلوطة، بل تهتم بالبناء ونشر ثقافةالوعي في المجتمع لتحصين أفراده من أي فكر خاطئ مخالف للشريعة السمحة.

وأشاد بالتجربة المصرية في التعايش بين أطياف المجتمع المصري موضحًا أنها تجربة فريدة من نوعها، وعلى العالم أن يدرسها ويطبقها لنجاحها.

ومن جانبه أثنى السفير الإندونيسي على مجهودات دار الإفتاء فى مجال مكافحة التطرف والإرهاب، وما تقوم به من مجهودات فى الداخل والخارج، مبديًا تطلع بلاده للتعاون المثمر مع دار الإفتاء.

وأكد مفتي الجمهورية خلال اللقاء أن دار الإفتاء تؤكد دعمها الكامل لمسلمي إندونيسيا، وأنها على استعداد لتقديم كافة أشكال الدعم الشرعي للمسلمين هناك، وإمدادهم بكافة الإصدارات التى تواجه الفكرالمتطرف مترجمة إلى الأندونيسية وغيرها من اللغات.

وعبَّر سفير إندونيسيا عن إمتنانه لما لقيه من دعم لمسلمي إندونيسيا من الأزهر الشريف ودار الإفتاء، مؤكدًا أن المسلمين هناك يشعرون بالدور المهم الذي يقوم به الأزهر من أجل نشر المفاهيمالصحيحة للإسلام.

في ختام اللقاء أهدى المفتي موسوعة فتاوى دار الإفتاء إلى سعادة السفير الإندونيسي مكونة من ألف فتوى ورد معظمها من الدول الغربية، وذلك باللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية فضلًا عنالعربية، وكذلك مجلد يضم آخر 10 أعداد من مجلة ”Insight” باللغة الإنجليزية التى ترد على مجلة “دابق” التى يصدرها تنظيم “داعش”.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر