شد الحزام.. 50% زيادة في أسعار السلع العام المالي المقبل



<img src=” />

جنون الأسعار يبدو أنه لن يتوقف، وفقا لخبراء الاقتصاد وغرف وشعب التجارة، الذين أكدوا أن القادم أسوأ، وسط توقعات باستمرار الارتفاع لنسب قد تصل لـ 50 % مرة واحدة خلال العام المقبل؛ لتزداد أعباء المواطنين.وبرصد أسعار المنتجات والسلع خلال العام المالي الحالي مقارنة بالعام المالي المقبل، يتبين حجم القفزات في الأسعار، وقد أظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء ارتفاع أسعار الطعام، والمشروبات في إجمالي محافظات الجمهورية بنسبة 1.2% في أغسطس الماضي.

وأوضح الجهاز أن أسعار الخضراوات ارتفعت بنسبة 4.5%، حيث زادت أسعار الكوسة بنسبة 15.7% والطماطم بنسبة 8.1%، والبطاطس بنسبة 5.2%، وبحسب الجهاز ارتفعت مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة 0.8%، إذ ارتفعت أسعار اللحوم الطازجة والمجمدة بنسبة 2.2% على الرغم من انخفاض الدواجن بنسبة 1.6%.

وفيما يتعلق بقسم الزيوت والدهون، فارتفعت بحسب الجهاز بنسبة 1.8%، بسبب ارتفاع أسعار الزبدة المستوردة بنسبة 8.3%، والزبد والسمن البلدي بنسبة 4.7%، كما ارتفعت أسعار مجموعة السكر والأغذية السكرية الشهر الماضي
بنسبة 1.4%.

وفيما يتعلق بقطاعات المسكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود، فأظهرت بيانات الإحصاء ارتفاعها بنسبة 4.3% خلال الشهر الماضي بسبب ارتفاع شرائح الكهرباء، يأتي ذلك فيما سجل قسم النقل والمواصلات زيادة بـ 2.3%.

وعن زيادات أسعار المنتجات المتوقعة خلال العام المالي المقبل، أوضح نادي نجيب، سكرتير عام شعبة الذهب بالغرف التجارية، أن أسعار الذهب ستشهد ارتفاعًا كبيرًا خلال الفترة القادمة، تزامنًا مع العام المالي الجديد، خاصة وأن أسعار الذهب تتماشى مع البورصة العالمية وقيمة الأوقية والدولار العالمي، مؤكدًا أن الذهب سيشهد ارتفاعًا في البورصة العالمية خلال العام المالي المقبل، مضيفًا أن قيمة ارتفاع الذهب تتراوح بين 25% إلى 35%.

من جهته قال محمد سعد الدين، رئيس شعبة المواد البترولية، إن تحديد نسبة رفع أسعار البنزين والسولار في العام المالي المقبل يتوقف على قيمة مخصصات الدعم في الموازنة الجديدة وعلى سعر الدولار وأسعار النفط في الأسواق العالمية، متوقعا أن ترتفع أسعار الوقود بنحو 50% خلال العام المالي المقبل.

وبالنسبة لأسعار مواد البناء، أشار أحمد الزيني، رئيس غرفة مواد البناء بالغرف التجارية، إلى أن أسعار مواد البناء من المتوقع أن تشهد ارتفاعًا غير مسبوق خلال الفترة المقبلة، مضيفًا أن الشعب المصري لن يتحمل زيادات أخرى في الأسعار، خاصة وأن العام المالي سيشهد بالتأكيد ارتفاع في أسعار جميع المنتجات وبالأخص سعر الحديد، لأن المواد الخام سترتفع في البورصة
العالمية مع العام المالي الجديد.

وتوقع الزيني أن ترتفع أسعار الحديد بنسبة تتراوح بين 20% إلى 30%، لافتًا إلى أن أسعار الإسمنت والجبس والطوب ستشهد ارتفاعًا أيضًا؛ بسب ارتفاع المواد الخام خلال الفترة المقبلة مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار في
الأسواق.

وفيما يتعلق بالسلع الغذائية، فقد أكد عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرف التجارية، أن العام المالي الجديد سيشهد ارتفاعًا في أسعار المحروقات؛ مما يزيد تكاليف الإنتاج على تجار الدواجن، الأمر الذي يؤدي إلي ارتفاع أسعار الدواجن بنسبة كبيرة خلال العام المالي المقبل، موضحًا أن أسعار الدواجن من المتوقع أن ترتفع بنسبة 25%، خاصة وأن المزارع تقوم بتدفئة الدواجن 24 ساعة مما يجعل المزارع تستخدم نسبة كبيرة من الوقود في فصل الشتاء.

في ذات السياق أوضح يحيي السني، رئيس شعبة الخضراوات والفاكهة بالغرف التجارية، أن العام المالي المقبل سيشهد ارتفاعا في أسعار المحروقات والمواد الخام، مما سيرفع أسعار الخضراوات والفاكهة بنسبة كبيرة خلال الفترة القادمة، مضيفًا أن السوق المصري سيشهد كسادا في المبيعات مع ارتفاع الأسعار في العام المالي الجديد، مطالبًا الحكومة بفرض رقابة على الأسواق خلال الفترة القادمة حرصًا على الأسعار للمستهلك.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر