محمد شوقي: ندمت على قرار اعتزالي.. ولهذا السبب طلبت من "عبدالحفيظ" الرحيل عن الأهلي

أبدى محمد شوقي، المدرب العام لفريق الكرة الأول بنادي وادي دجلة، ندمه على قرار اعتزال كرة القدم، مشيرًا إلى أنه كان قادر على العطاء بدنيًا، وشعر بهذا الأمر بعد مشاركته مع اللاعبين في التدريبات.

وقال شوقي في تصريحات تلفزيونية: “لا أعلم سبب غيابي عن المنتخب الوطني في بطولة كأس الأمم الإفريقية عام 2010، واستبعادي كان سببًا في اعتزالي، بالرغم من المشاركة بمباريات التصفيات”.

وأضاف: “تواصلت مع حمادة صدقي، المدرب السابق للمنتخب، وأخطرته بعدم رغبتي في اللعب بمباراة الجزائر في القاهرة لعدم جاهزيتي البدنية”.

وتابع: “كان من حقي المشاركة في البطولة، وتواصلت مع حمادة صدقي وشوقي غريب لكن لم يرد علي أحد، ولعبت مع المدير الفني حسن شحاتة في المقاولون، ولم أتحدث معه في هذا الأمر، وشعرت بأنه محرج من الحديث معي فيه”.

وكشف شوقي عن سبب رحيله من الأهلي، قائلًا: “كان وقتها بيني وبين حسام البدري خلاف، وبعد عودتي من الاحتراف من إنجلترا بسبب مستوايا، كنت أريد مواصلة حياتي الكروية حبًا في الكرة”.

واستطرد: “كان من الواضح عدم رغبة البدري في تواجدي بالاهلي بسبب المستوى البدني، وطلبت من سيد عبدالحفيظ الرحيل وقلت له إذا استمريت سيحدث العديد من الأزمات مع البدري”.

واستكمل: “رحيلي عن الأهلي كان خطأ، حتى بعد الخلافات مع البدري، وأنصح عماد متعب بعدم الرحيل عن الأحمر والاستمرار معه”.

واختتم: “الزمالك تفاوض معي قبل ذلك، ولكن كان من الصعب الانضمام له لانني صنعت تاريخا مع الأهلي، وعودتي من الاحتراف خطأ كبير”.

اقرأ باقى المقاله من موقع بطولات