6 لقطات فاضحة فى كليب "عندي ظروف".. يوتيوب يحذف النسخة الرسمية.. اعترافات صادمة لـ شِيما أثناء التحقيق.. المؤلف يفجر مفاجأة.. والنيابة تقرر حبسها أربعة أيام على زمة التحقيق



<img src=” />

شن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي موجة هجوم كبيرة، وانتقاد شديد، على المغنية الشابة “شيماء”، بسبب ما تضمنه كليب “عندي ظروف”، من إيماءات وتلميحات خارجة، تنتمي للنوعيات الإباحية.وحذفت القناة الرسمية للمغنية الشابة شيماء، الكليب بالإضافة إلى أن مباحث الآداب طلبت مشاهدته من أجل فحصه إن كان يستحق أن يوقع عقوبة على المشاركين به، وهو ما حدث عندما أصدر وكيل أول نيابة النزهة معتز زكريا وبرئاسة شريف معتز وإبراهيم صالح المحامى العام قرارا بحبس المطربة شيما أربعة أيام على زمة التحقيق في تهمة التحريض على الفسق والفجور.

نرصد من خلال التقرير التالي، أبرز اللقطات التى تسببت في حذف الكليب وحبس صاحبته.

1- نزع ملابسها: في بداية الكليب قامت المغنية شيماء، بالظهور بملابس عارية بعض الشئ، وكشفت أجزاء من جسدها عديدة، ولكنها لم تكتف فقط بهذا القدر، حيث قامت بنزع ملابسها، وخلعت جزء منها، في لقطة صادمة للجميع.

2- الموز: من اللقطات التي آثارت الجدل أيضًا، طريقة أكل المغنية للموز، حيث كانت تأكلها بحركات إباحية واضحة، دفعت الجميع للهجوم عليها، ولعله أحد أسباب تحويله لمباحث الآداب.

3- زجاجة اللبن: استخدم المخرج محمد جمال، أدواته في هذا الكليب بشكل إباحي، بعدما استخدم زجاجة لبن، وقامت المغنية بسكبها على الموز، في لقطة لم تحتاج للكثير من التوضيح.

4- تصوير أجزاء من جسدها: لم تظهر “شيماء” بشكل طبيعي، لكن المخرج كان يكتفي بظهور أجزاء فقط منها، حيث كانت في أحد اللقطات لم يصور وجهها حتي واكتفى بأجزاء حساسة من جسدها، لإثارة المشاهدين بشكل فظ.

5- صباعها الأوسط : في إحدى اللقطات، كانت تأكل “شيماء” مرة أخرى في مشهد غير مبرر على الإطلاق، ولكنها حتى لم تكن تأكل بشكل طبيعي، حيث كانت تلتقط الطعام بيدها، وتضع صباعها الأوسط في فمها، في إيماءة خارجة أخرى.

6- طريقة غناءها: لم تكن طريقة غناء شيماء أيضًا بشكل سوي، حيث كانت دائمًا في جميع اللقطات تخرج لسانها بشكل إباحي، وتقوم ببعض الحرجات والأوضاع الخارجة من خلاله، وكأنها تصور فيلم إباحي، وليس كليب غنائي.

-حبسها 4 أيام على زمة التحقيق
وأصدر وكيل أول نيابة النزهة معتز زكريا وبرئاسة شريف معتز وإبراهيم صالح المحامى العام قرارا بحبس المطربة شيما أربعة أيام على زمة التحقيق في تهمة التحريض على الفسق والفجور.

– اعترافات شيما
كشفت أثناء التحقيق:”أنها لم تكن أعلم أن الكليب سيُحدث كل هذه الضجة بعد اذاعته، وأنا نفذت كل ما طلبه مني المخرج” وذلك بعد توجية تهمت تحريض الفسق والفجور لتقديمها كليب “عندي ظروف”.

وعند مواجهة وكيل أول نيابة النزهة معتز زكريا لها بإشراف شريف معتز رئيس النيابة، بفيديو كليب “عندى ظروف”، واعترفت المتهمة بأنها هى التى تظهر فى الفيديو.

وكانت معلومات الواء خالد عبد العزيز نائب مدير مباحث الآداب، أفادت بتداول فيديو مخل للآداب تحت مسمى “عندى ظروف”، للفنانة شيماء أحمد، وشهرتها شيماء.

وعلى الفور قامت الشرطة بعمل التحريات اللازمة التي حددت مكان تواجدها بمنطقة صقر قريش بالنزهة، وعلى الفور تمكن العميد عماد عكاشة مدير النشاط الداخلي بمباحث الآداب والعقيد أحمد حشاد رئيس التحريات بمباحث الآداب والعقيد حسن النجر والمقدم محمد مكاوى رئيس مباحث قسم شرطة النزهة من القبض على المتهمة.

– مؤلف “عندي ظروف” يتخذ إجراء قانونيا
فى نفس السياق، أكد محمد عاطف، مؤلف أغنية “عندي ظروف” للمطربة شيما، أنه اتخذ إجراء قانونيا عقب استغلال أغنيته من قبل المغنية “شيما”، مؤكدا أنه يجب مراعاة العادات والتقاليد المصرية والحفاظ عليها.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “العاشرة مساء” تقديم الإعلامي وائل الإبراشي المذاع على فضائية “دريم”، أنه تم استغلال كلمات الأغنية بشكل سيئ، موضحا أن كلمات الأغنية كانت عبارة عن عتاب حبيب لحبيبته.

وأوضح: “فوجئت مثل أي مواطن آخر بشكل الكليب ومشاهد التعرية ولا أوافق عليها، وعلاقتي بالأغنية انتهت بعد تسليمها للملحن، وليس لى علاقة بها، ولا أحضر تصوير الكليب وكلمات الأغنية الأصلية محترمة”.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر