3 آلاف قطعة أثرية حصيلة ضبطيات الأثار في الشرقية خلال عام.. مزارع يعرض مقبرة كاملة للبيع بملايين الدولارات.. والإهمال يفتح شهية مافيا التنقيب (صور)



<img src=” />

كنوز في مرمي العين ملقاة للنهب والسرقة بالشرقية، وتحديدا في منطقة صان الحجر الأثرية، التي تحولت لقبلة لمافيا التنقيب والأثار، في ظل استمرار الإهمال والفوضى في إدارة ملف الأثار بالمحافظة، بعدما غابت الرؤية لتأمينها واستغلالها.نرصد في السطور التالية تفاصيل وحجم الضبطيات التي تمكنت مباحث الآثار من ضبطها خلال العام الحالي.

كنز أثري
تمكن ضباط مباحث شرطة السياحة والأثار بمحافظة الشرقية، من ضبط شخصين بحوزتهما تماثيل فرعونية وقطع عملات معدنية من العصر الرومانى بمنطقة صان الحجر.

تلقي اللواء رضا طبلية، مساعد الوزير، مدير أمن الشرقية إخطارًا يفيد بتمكن ضباط مباحث صان الحجر، بالإشتراك مع ضباط شرطة السياحة والأثار من ضبط “عصام س.ع” 45 سنة حاصل على بكالوريس تجارة، ومقيم اجا بالدقليلة، “ربيع م.ز” 43 سنة عامل، ومقيم بمنشية عبد الرحمن بلقاس بالدقهلية، وبحوزتهما 3 تماثيل أطوال مختلفة وقطع معدنية صغيرة الحجم 743 قطعة معدنية ترجع للعصر الروماني، أثناء إستقلالهما سيارة ملاكي والتردد على منطقة أثار صان الحجر لبيعهم.

وتحرر عن ذلك المحضر 3170 والعرض على النيابة العامة.

تمثايل الزقازيق
في 12 سبتمبر الماضي تمكنت الإدارة العامة لمباحث السياحة والأثار، برئاسة اللواء هشام قدري من ضبط ” ص.م” ومقيم الزقازيق بحيازته قطع أثريه بقصد الاتجار فيها ويقوم بعرضها للبيع بمبلغ مالي باهظ.

على إثر تلك المعلومات تم الدفع بأحد ضباط مباحث أثار الشرقية مستترا في شخص تاجر أثار وقيامه بإبرام عمليه بيع وشراء معه وتحديد وقت تسليم وتسلم.

وأثناء ذلك تم إعداد كمين أسفر عن ضبطه ومعه كل من ” م. ا” سائق ومقيم نجع حمادي قنا و”م.ي” ٣٢سنة، عاطل ومقيم السلام القاهره اثناء استقلالهم السيارة رقم ٣٨٧٩ وضبط عدد ٧ قطع اثرية بحوزتهم عبارة عن رأس تمثال لسيده مصنوع من الجرانيت بارتفاع ١٥سم وتمثال لملك مطلي بماء الذهب ويرتدي التاج الملكي ويحمل شاره الحكم ومدون عليه كتابات هيروغلفيه بطول ٥٥سم وتمثال أوشابتي من الحجر الجيري بطول ٢٠ سم.

وتمثال لسيدة من الحجر الجيري في الوضع الملكي بارتفاع ٣٥سم وكذا تمثال للإله سويك برأس تمساح بطول ٢٠سم وبيده رمز الحياة وتمثال لملك مصنوع من البرونز بطول ٤٠سم وتمثال لملك يرتدي تاج الجنوب يمسك بيده شارة الملكية بطول ٣٥سم بمناقشه المضبوطين ومواجهتم بما أسفرعنه الضبط إعترفوا جميعا بقيامهم بتكوين تشكيل عصابي فيما بينهم للاتجار في القطع الأثرية.

  • مقبرة في الطريق
    تمكنت شرطة السياحة والآثار في أكتوبر الماضي من ضبط تاجر آثار وبحوزته 1905 قطع أثرية، بالشرقية، يدعى “محمد. س. س”، ٤١ سنة ومقيم الحسينية -الشرقية وذلك علي إثر ورود معلومات لقسم مباحث سياحة وآثار الشرقية مفادها حيازته لقطع أثرية وقيامه بعرضها للبيع بمبلغ مالي باهظ.

بتكثيف التحريات تم التأكد من صحة المعلومات الواردة، وأضافت بتردده علي تجار الآثار بسيارته الخاصة، وأنه حال ذلك يحتفظ بالقطع الأثرية بسيارته وعليه تم الدفع بأحد ضباط المباحث، مستترا في مهنة تاجر آثار وتم استدراج المتهم إلي دائرة مركز شرطة الحسينية وتم تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة بتفتيشه وكذا السيارة الخاصة به التي يستقلها هذا وتم عمل عدة أكمنة لضبطه أثناء قيامه بعملية البيع والشراء، حيث أسفر أحدهم عن ضبطه.

وبتفتيش السيارة تم ضبط عدد ١٩٠٥ قطع أثرية عبارة عن 1420 قطعة عملة ذهبية عليها كتابات ورسومات ترجع للعصر البيزنطي، وكذا عدد ٤٨٠ قطعة حجارة دائرية بيضاء اللون ترجع لعصر الدولة القديمة تستخدم في الموازين وتمثال لسيدة من الحجارة بطول ٦٠سم مكسور لخمس قطع يرجع للعصر المتأخر وتمثال لسيده من الحجارة وتمثال في الوضع الأزوري بارتفاع ٢٠سم وتمثال في الوضع الأزوري بارتفاع ١٥سم وأطراف سفلية لتمثال بقاعدة ارتفاع ١٢سم جميعهم عليهم كتابات هيروغليفية ترجع للعصر المتأخر.

تم تحرير المحضر اللازم والعرض علي النيابة العامة تحت إشراف اللواء مصطفي أنسي – مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار.

  • احباط تهريب ثروة
    وفي شهر اغسطس ألقى ضباط مباحث السياحة والآثار بالشرقية، القبض على مستخلص جمارك وصديقه “مقاول”، لحيازتهما 380 قطعة أثرية تعود للعصر القديم، وتم إخطار النيابة للتحقيق معهما، برئاسة محمد علام مدير نيابة مركز الزقازيق، وبإشراف المستشار الدكتور ياسر إبراهيم هندى المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية.

البداية كانت بورود معلومات سرية، لضباط شرطة السياحة والآثار بالشرقية، عن قيام مستخلص جمارك وصديقه “مقاول” بحيازة قطع أثرية لبيعها بمبالغ مالية، فتم إخطار اللواء مصطفى أنسى مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة، واللواء هشام قدرى مدير الإدارة العامة، لمباحث السياحة، وتم إلقاء القبض على المتهمين بإشراف من اللواء حسام نصر، مساعد وزير الداخلية لقطاع الحراسات والتأمين، بالتنسيق مع مديرية أمن الشرقية.

وضبط المقدم محمد رجب رئيس مباحث السياحة والأثار والمقدم محمود النمر وكيل بمباحث السياحة والآثار، بالتنسيق مع مباحث مركز شرطة الزقازيق، برئاسة الرائد أشرف ضيف، وبرئاسة اللواء محمد والى مدير مباحث المباحث الجنائية، – المتهمين، “خالد ت ال” 45 سنة مستخلص جمارك ومقيم قسم ثانى الزقازيق، و” رمضان م ر” 46 سنة مقاول ومقيم العصلوجى، وبحوزتهما 380 قطعة أثرية عبارة عن تمثايل وعقود ترجع للعصر القديم، وذلك داخل سيارة المتهم الثانى، وتم إخطار اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، بالواقعة، الذى أمر بإحالة المحضر للنيابة العامة.

  • مقبرة تحت البيت
    مالك منزل، عثر علي مقبرة أثرية، اسفل منزله بعه رحلة تنقيب استمرت أشهر، وبحث عن مشتري، وعرض المقبرة للبيع، بملايين الدولارات، وعرضها علي أكثر من تاجر وسمسار، إلي أن وصلت تلك المعلومات إلي ضباط مباحث السياحة والآثار، فتم توثيق المعلومات والتأكد من صحتها، ومداهمة منزله بقرية الكفارية مركز فاقوس.

وردت معلومات سرية، لضباط شرطة السياحة والآثار بالشرقية، عن قيام مواطن بالتنقيب عن الأثار بمنزله، بقرية الكفارية مركز فاقوس، فتم إخطار اللواء مصطفي أنسي مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، واللواء هشام قدري مدير مباحث الساحة والآثار.

وقام المقدم محمد رجب رئيس مباحث السياحة والأثار والمقدم محمود النمر وكيل بمباحث السياحة والأثار، بالتنسيق مع مباحث مركز شرطة فاقوس، برئاسة الرائد أسامة العطار، بإشراف اللواء محمد والي، مدير البحث الجنائي، واللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، بمداهمة المنزل والعثور علي مقبرة أثرية بداخله، وتبين قيام المزارع، بالحفر بأبعاد 2متر3متر بعمق 7 متر مبطن بالألواح الخشبية ينتهي بدرج من الحجر الجيري يؤدي لممر بطول 15 متر مبطن بالحجر الجيري وضبط به بعض القطع الأثرية عبارة عن لوحه جدارية من الحجر الجيري عليها كتابات هيروغلفية بابعاد 31 60 ترجع للعصر الفرعوني وتمثال لإله مين، إله الخصوبة من الحجر الجيري بارتفاع 25 سم وهو عبارة عن قرد بدون رأس جالس علي قاعده 20 سم20 سم ويرجع للعصر الفرعوني.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر