أسامة كمال: اليابان اعتذرت عن 20 ثانية وحريق العبور استمر "ساعات"



<img src=” />

أجرى الإعلامي أسامة كمال، مقدم برنامج “مساء dmc”، مقارنة بين حدثين أحدهما في اليابان والآخر في مصر، ليظهر فارقا كبيرا بين رد فعل الجهات الحكومية التنفيذية المسؤولة المعنية.وقال كمال، إن سكك حديد اليابان المشغلة للمترو، أصدرت بيان اعتذار للركاب بسبب تحرك قطار المترو، قبل موعده بـ 20 ثانية، في حين وضع البائعون الجائلون بضاعتهم على خطوط السكك الحديدية في مصر.

وأضاف:”طول عمري بأقول الشعب الياباني غريب ومحبكها، ويعمل من الحبة قبة، ومش مفهوم، اعتذرت هيئة المترو عن خروج القطار الساعة 9.44 دقيقة و40 ثانية، بعد ما استعجل السائق وخرج من المحطة الساعة 9.44 دقيقة و20 ثانية يعنى قبل ميعاده بـ20 ثانية”.

وتابع:”في اليابان، يعتذرون عن 20 ثانية، عندنا فيه فى مصر مزلقانات المواطنين وضعوا فوقها كافيتريا، لما القطار يوصل لازم يقف ياخد كبايتين الشاي على مايشيلوا الكراسي والترابيزات والشيش وبعدين يكمل”.

وأوضح أنه فى اليابان، إعتذروا عن 20 ثانية، وفى مصر موظف لا يمتلك قلب، وترك رجل مسن ومعاق للجوع وبدون علاج، كما أنه فى اليابان يعتذرون عن 20 ثانية وفي مصر الحريق يأكل مصنع فدان ونصف فى ساعات.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر