فى ذكرى ميلاده الـ63.. "الرئيس السيسي".. وعد فأوفى.. مشروعات أنجزها في 3 سنوات "بروفايل"



<img src=” />

“كطائر بعثته الأقدار لينتشل البلاد من الضياع، بخياله الواسع ورؤيته الثاقبة قرر التدخل في الوقت المناسب ليشتري مصر ممن باعها، تصدى لمشهد سودويًا كاد أن يفتك بحياة ملايين من المصريين، ويستدرجهم إلى ساحة القتال والصراع. “نشيط، هُمام، يُسابق الزمن”، استطاع خلال فترة وجيزة أن يحقق كل ما وعد به تقريبا علي مدار 4 سنوات، شعاره الذي لا يفارقه “تحيا مصر”.غدًا الأحد الموافق 19 نوفمبر، يحتفل الرئيس عبد الفتاح السيسي بعيد ميلاده الثالث والستون، والرابع منذ توليه السلطة في 2014.

وُلد الرئيس المصري في منطقة الجمالية بمحافظة القاهرة، يوم ١٩ نوفمبر ١٩٥٤، وتولى رئاسة الجمهورية في 8 يونيو 2014.

تخرج من الكلية الحربية في 1 إبريل 1977، وحصل على ماجستير العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان عام 1987، وماجستير العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان البريطانية عام 1992، كما حصل على زمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية العليا عام 2003، وأيضا زمالة كلية الحرب العليا الأمريكية عام 2006.

نجح الرئيس السيسي خلال ثلاثة أعوام من توليه الحكم في تحقيق العديد من الإنجازات على المستوى الداخلي والخارجي، استطاع أن يحقق الأمن والإستقرار، دشن العديد من المشروعات العملاقة التي وضعت مصر فى مصاف الدول الإقتصادية الكبيري، عقد منتدي لشباب العالم فى مصر.

فى عيد ميلاده الثالث والستون تقدم “أهل مصر” بعض المشروعات الكبري التي أنجزها الرئيس عبد الفتاح السيسي على مدار ثلاث سنوات منذ تولية الرئاسة؛ حيث تنوعت المشاريع، التي أعطى الأمر بتنفيذها لتشمل الأتي..

مشروع قناة السويس الجديدة:
في الخامس من أغسطس عام 2014 أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن بدء إنشاء قناة السويس الجديدة ” تفريعة”، وذلك لحل كافة المشاكل التي تعوق حركات الإقتصاد، حيث تتوقف السفن لمده تزيد عن 11 ساعة بسبب الزحام، بالاضافة لعدم إستيعابها للسفن العملاقة الذي يبلغ الغاطس لها 65 قدم، حيث بلغ تكلفت هذه التفريعة 4 مليار دولار.

وعلى الرغم من كافة المليارت التي أنفقت على هذا المشروع، إلا أن العائد 259% وذلك ضعف ماكانت تدخله فى السابق كما يقول رئيس هيئة قناة السويس مهاب مميش.

تنمية محور قناة السويس:
بعد الإنتهاء من إنشاء قناة السويس الجديدة، دفعة إلى تنمية محور قناة السويس كمركز لوجستي وصناعي عالمي متكامل اقتصاديًا وعمرانيًا ومتزن بيئيًا، حيث أشار السيسي إلى تنميته ما يجعله إقليما مستدامًا ينافس عالميًا في مجال الخدمات اللوجستية والصناعات المتطورة والتجارة والسياحة.

المشروع القومي للكهرباء:
أما هذا المشروع فقد كان يكلف الدولة الكثير من الأضرار بسبب الإنقطاع المفاجئ، مادفع الرئيس إلى تكليف مجموعة من الخبراء بالإهتمام بملف الطاقة والكهرباء، وذلك بإعلانه عن المشروع القومى للكهرباء الذي يضاعف إنتاج مصر من الكهرباء البالغ 26 ألف ميجاوات، حيث بلغت تكلفته من بدايته حتي نهاية تنفيذه حوالي 400 مليار جنيه.

مشروع الشبكة القومية للطرق:
يدخل مشروع الشبكة القومية للطرق ضمن أبرز المشروعات التى ترعاها الدولة لخدمة المواطنين، حيث كلف به الرئيس السيسي المختصين بالبدء فى تنفيذه فى يونيو 2014.

خصصت الدولة لهذا المشروع ميزانية تخطت 39 مليار جنيه ليتم انجاز المشروع على مرحلتين، تم تنفيذ عدة مشروعات لإنشاء طرق جديدة إلى جانب تطوير بعض الطرق القديمة والمتهالكة.يذكر أن تكلفة المرحلة الأولى للمشروع تم تمويلها من (صندوق تحيا مصر) بالإضافة إلى مساعدات من الخزانة العامة للدولة.

العاصمة الإدارية الجديدة:
فى 13 مارس 2015 أعلن الرئيس السيسي عن البدء فى تنفيذ بناء العاصمة الإدارية الجديدة، إذ يعتبر مشروع واسع النطاق يساهم فى دعم وتنمية الاقتصاد المصري، حيث تبلغ المساحة التي تنفذ عليه المشروع 170 ألف فدان، وتفع العاصمة الجديدة ويخطط لكي تكون المنطقة مقرًا للبرلمان والرئاسة والوزارات الرئيسية، وكذلك السفارات الأجنبية.

استصلاح وزراعة مليون ونصف المليون فدان:
كا العادة يسعي السيسي لإنجاز أجندته الإقتصادية التي أعلنها منذ توليه الرئاسه ليعلن عن استصلاح مليون ونص فدان بإعتبار ان الإقتصاد المصري قائم على الزراعة فى المقام الأول، ثم تخصيص 10 الاف فدان وفق اليآت قامت بتحديدها الجهات المتخصصة.

ومن المعلوم أن كل مشروع يتم إفتتاحه يوفر فرص عمل للشباب، حيث قدر القائمون على هذا المشروع فرص العمل الذي يتيحها5 ألاف فرصه للشباب، بالإضافة إلى تشغيل مصانع أخري لها علاقة بهذا المشروع مثل مصانع أعلاف وغيرها.

منتدي شباب العالم:
يواصل الرئيس عبد الفتاح السيسي مشروعاته التي تستهدف الداخل والخارج منها ماهو مادي وآخر معنوي.
فى السادس من شهر نوفمبر الجاري للمرة الأولي يعقد أولي منتدي شباب العالم، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي استمر لمدة أربعة ايام، حيث شارك فيه أكثر من 113 دولة بالإضافة إلي 3آلاف شاب من مختلفات الجنسيات، إذ يعتبر بعض المحللين فى الشان الخارجي أن هذه المنتدي كان بمثابة رسالة قوية إلى العالم بأن مصر بلد آمنة، بالإضافة إلى الجانب الإقتصادي الذي جنته مصر من هذا المنتدي والذي كان أبرزها عودة السياحة مرة ثانية. بجانب الجلسات الحوارية للشباب التي تناولت قضايا العنف والتطرف والإرهاب.

دورة فى الدول الإفريقية:
وفى إطار حرص الرئيس السيسي على عودة مصر إلى قلب القارة الإفريقية بعد أن شهدت سنوات من الإنفصال والعزلة على مر العصور الماضية؛ قام خلال الشهور الماضية بغزوها من خلال عدة زيارت أستهدفت كل دولة على حده” الجابون وتشاد وتنزانيا وروندا”.

وعن هذه الزيارات أكد كثير من الخبراء الإستراتيجين والإقتصادين على أن مصر جنت الكثير من وراء هذه الزيارات، حيث كان أبرزها التعاون معا لحل كافة القضايا المشتركة، بالإضافة إلى جذب المستثمرين الأفارقة مره ثانية للإسثمار فى مصر، معتبرين إنتعاش الإقتصادي المصري بدايته من أفريقيا.

دورة فى إنهاء الخصام الفلسطيني:
بأمر من الرئيس عبد الفتاح السيسي قامت المخابرات المصرية بدعوة حركتي “فتح وحماس” إلي مقرها بالقاهرة لعقد اتفاقية صلح بينهما، وذلك فى إطار حرص الدولة المصرية على توحيد جبهة المقاومة الفلسطينية وإنهاء الصراع الذي أرهق الشعب الفلسطيني لسنوات طويلة.
أحدثت هذه المصالحة جدلا واسعا داخل المجتمعات الدولية متسآلين عن الإستفادة التي ستعود على مصر من هذه المصالحة، إلا أن السيسي أجابهم”الشعب الفلسطيني جزء لا يتجزء من الشعب المصري”.

افتتاح أكبر مزرعة سمكية فى الشرق الأوسط:
يصادف افتتاح اكبر مشروع استزراع سمكي بالشرق الأوسط، عيد ميلاد الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي أطلق عليه “ساحل الأمل”، كان قد كلف به عام 2015 معتبرا أن هذا المشروع هو الأضخم من نوعه حيث تبلغ مساحته 21 ألف فدان، يقوم بدورة على تحقيق قفزة اقتصادية تساهم في إنتعاش الإقتصاد الذي ظل يعاني من ضعف لسنوات طويلة.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر