Missing image

طلب إحاطة بسبب إصرار التموين على دخول "قمح الأرجوت"



<img src=” />

تقدم الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس، موجه للمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة بخصوص تضارب القرارات بين الجهات التنفيذية فيما يتعلق بإستيراد القمح المصاب بنسبة من فطر الأرجوت.وصرح “فؤاد”، أنه قد اندلعت مؤخرًا أزمة تتعلق باستيراد القمح المصاب بنسبة من فطر “الأرجوت”، وذلك بعد أن أصدرت الهيئة العامة للسلع التموينية مناقصة لشراء كمية غير محددة من القمح المصاب بنسبة من فطر الأرجوت، وذلك من خلال عدد من الموردين من مختلف أنحاء العالم من ضمنهم (أوكرانيا- بلغاريا- كازاخستان- الولايات المتحدة الأمريكية- الأرجنتين)، وذلك للشحن في الفترة من الأول إلى العاشر من يناير2018.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن ذلك تم على خلاف الحكم الصادر من مجلس الدولة والذي يمنع الحكومة المصرية من استيراد أي نوع من أنواع الأقماح التي تكون مصابة بذلك الفطر، وقرار المحكمة يؤكد بطلان قرار مجلس الوزراء الصادر بجلسة 21 سبتمبر 2016 بالسماح بدخول الأقماح المستوردة المصابة بفطر “الأرجوت”، كما أن الإدارة المركزية للحجر الزراعي بوزارة الزراعة سبق لها وأن أنتهت في أغسطس 2015 الي رفض دخول شحنات حبوب مصابة بذلك الفطرلأسباب عديدة منها أن ذلك الفطر غير موجود بمصر ومسجل بجدول الآفات المحظور دخولها.

وطالب بسرعة دراسة أبعاد وملابسات ذلك الأمر بشكل دقيق ومتعمق، لأن مثل تلك الوقائع تعتبر نوع من أنواع الأمن القومي، وذلك لاتصالها المباشر وتعلقها بسلامة وصحة المواطن المصري، واتخاذ ما يلزم من إجراءات للحفاظ على الأمن الغذائي وصحة وسلامة السادة المواطنين، على أن يحال طلب الإحاطة الي لجنة الشئون الإقتصادية بالمجلس الموقر لمناقشته.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر