جدل في البرلمان بعد اعتداء معلمة على ولي أمر بـ "مطواة"



<img src=” />

حركت واقعة اعتداء معلمة على شقيقة تلميذة بمطواة بسلاح أبيض لإجبار الطفلة على الدروس الخصوصية عدد من البرلمانين، ليتقدم النائب عمرو أبو اليزيد، ببيان عاجل لرئيس مجلس الوزراء، ووزير التربية والتعليم، للتحقيق في الواقعة.وتابع أبو اليزيد، أن الواقعة بدأت عندما استدعت ولي أمر التلميذة المعتدى عليها، وبالفعل توجهت شقيقتها الكبرى للوقوف على طلب استدعاء ولى الأمر، واتضح مطالبة المعلمة بإعطاء التلميذة درس خصوصى فى اللغة الإنجليزية، نظرا لضعف مستواها وعندما أبلغتهم بأنهم سيذاكرون لها لتحسين مستواها نظرا لظروفهم المادية فرفضت المعلمة، وسارعت باستخراج سلاح أبيض” مطواة” وتعدت على شقيقة التلميذة، ونتج عنه تمزيق ملابسها”.

وطالب عضو مجلس النواب بسرعة البت فى هذه المسألة، متهكما من وجود سلاح أبيض مع معلمة تعتدى به على أولياء الأمور به بالإضافة إلى إجبار التلاميذ على “أخذ دروس خصوصية”.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر