أمين الدعوة بالأزهر سابقا: الأزواج أصبحوا لبعض أسرهم كالكابوس



<img src=” />

قال الشيخ سعيد عامر، أمين الدعوة بالأزهر سابقا، إن استقرار الأسرة هو استقرار للعالم أجمع، موضحا أن رب العالمين وضع لنا أسس للسعادة الزوجية ومنها سكن القلب والمودة والرحمة والتى افتقدتها الأسرة حاليا، وأصبح البيت مجرد “لوكاندة” يتقابل فيها أفراد الأسرة للنوم، وافتقدت الأسر القيم والأسس الإسلامية التى أنزلها الله لتأسيس أسرة سعيدة.أضاف عامر خلال لقائه ببرنامج “الشارع المصري” الذى يقدمه الإعلامي محمود عبد الحليم على قناة “العاصمة” أن رب العالمين قال: “فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ)”، مشيرا إلى إن الزوج الآن يبتسم ويتحدث بأحلى الكلام للأجنبيات ومع زوجته لا يفعل أي شئ من هذا وأصبح بعض الرجال بالنسبة لأسرتهم كالكابوس بمجرد دخولهم البيت.

وأكد عامر، أن جميع الكتب السماوية دعت إلى تقديس الحياة الزوجية والأخلاق الطيبة والمعاملة الحسنة والمودة والرحمة، فعلى الزوج أن يتحلى بالمودة والرحمة.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر