العمومية لنساء مصر: المأذون سبب ضياع حقوق الزوجة ومحاكم الأسرة الحل



<img src=” />

طالبت الدكتوره منال العيسى رئيس الجمعيه العموميه لـ”نساء مصر” بضرورة الزام الشباب المقبلين على الزواج من اخذ الدورات التدريبيه الخاصه بالعلاقات الاسريه و الترابط الاسري، و التى توفرها كل من وزارة الصحه والسكان ووزارة التصامن الاجتماعي ووزارة الشباب وذلك للحد من ارتفاع نسبه الطلاق وتعديل ثقافه المجتمع حول العلاقات الاسريه التى أصبحت قليلة بسبب شبكات التواصل الاجتماعي ذلك المارد الموجود فى البيوت ولا نحسن استخدامه ويتسبب فى عدم وجود تواصل مباشر بين افراد الاسرة، الى جانب الظروف الاقتصادية التى تسببت فى خروج الام للعمل وانشغالها عن بعض ادوارها داخل الاسرة.واكدت العيسى خلال لقائها ببرنامج الشارع المصري الذى يقدمه الاعلامي محمود عبد الحليم على قناة العاصمة، الى ان المأذون سبب فى انتشار الطلاق لضياع حقوق الزوجه، فالاتفاقات التي تتم فى حالات الطلاق عند المأذون يهدر فيها حق الزوجة، و طالبت بتحويل الزواج لمحكمة الاسرة حتى يوثق الزواج قاضى ويحفظ لكل منهم حقوقه بالقانون.

وكما اوضحت العيسى الى ان زواج القاصرات من احد اهم اسباب ارتفاع نسبه الطلاق فقد رصدت التعبئه والاحصاء 118 الف حاله زواج قاصرت على مستوى الجمهوريه فى منهم 40% فى سن الزواج المبكر فى محافظات الصعيد وهي النسبه الاكبر فى االشرقيه تتعدى ال 37 % ، اما القاهره الكبرى فلها النسبه الاكبر وذلك بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر