الشعب الأمريكي يعاني من قلة استخدام "الفاكهة والخضار"



<img src=” />


ذكرت دراسة طبية بمركز الوقاية ومكافحة الأمراض، أن شخصا من كل 10 أشخاص في الولايات المتحدة لا يحصلون على ما يكفي من الخضراوات والفاكهة، ما يعني أن أكثر من 290 مليون شخص يكافحون من أجل تناول ما لا يقل عن قطعتين من الفاكهة وثلاثة أكواب من الخضروات يوميا، مما يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض (السكري والقلب والبدانة)، بل وحتى السرطان.وتنخفض معدلات استهلاك الخضراوات والفاكهة في المناطق الفقيرة، حيث توجد أسوأ التغذية في ولاية فرجينيا الغربية ولكن حتى في الولايات الأكثر صحة في واشنطن العاصمة وألاسكا، فإن أكثر من 85% من الناس لا يصلون إلى الحد الأدنى من البدل اليومي الموصى به.

ويحذر الخبراء من النتائج، مؤكدين أن الجهود الرامية لإصلاح النظام الغذائي الأمريكي – للحد من مرضى السكري والقلب – تخفق بشكل فادح.

وقال المؤلف الرئيسي الدكتور سيونغ هي لي كوان، من قسم التغذية والنشاط البدني التابع لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها “هذا التقرير يسلط الضوء على أن عددا قليلا جدا من الأمريكيين يأكلون الكمية الموصى بها من الفواكه والخضروات كل يوم، مما يعرضهم لخطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب والبدانة ونتيجة لذلك، يعانى الكثير من الأمريكيين من نقص الفيتامينات الأساسية، والمعادن، والألياف التي توفر الفواكه والخضروات”.

ووفقا للتقرير فإن ولاية فرجينيا الغربية، ذات أدنى معدل لاستهلاك الخضار والفواكه، حيث يتلقى 6% من الحد الأدنى للخضراوات و7% من الحد الأدنى للفاكهة وكان أعلى معدل لاستهلاك الخضروات في ولاية ألاسكا، حيث يستهلك 12% ما لا يقل عن ثلاثة أكواب من الخضروات يوميا، ويوجد في واشنطن العاصمة، أعلى معدل لاستهلاك الفاكهة، حيث تستهلك 16% ما لا يقل عن قطعتين من الفاكهة يوميا.

ويمكن أن تساعد المواد المغذية في الفواكه والخضروات على خفض ضغط الدم وتجديد الخلايا، والحد من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الدماغ بما في ذلك ألزهايمر والخرف.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر