تاريخ الإباحية.. ملايين الدولارات تربحها أمريكا والمحامون أكبر شريحة تستفيد منها



<img src=” />

كثيرا ما نصف اعمالا فنية أو صورا او مقاطع فيديو او تصرفات بالإباحية، ولا نعرف تاريخ هذه الكلمة التي عرفها البشر منذ وجودهم بكثرة وتعدد على الأرض.والإباحية قديمة قِدم الحضارات البشرية وتجلت الملامح الإباحية في بعض المجتمعات القديمة من خلال النقوش والآثار التي تصور أوضاعاً إباحية كثيرة في الحضارات القديمة.
العصر الحديث إباحي
ولكن مؤخراً انتشرت الإباحية بفضل تطور وسائل الإعلام فصناعة المواد الإباحية متزايدة الإنتاج والاستهلاك، ساعد على نموها السريع التطور التقني وظهور أجهزة الفيديو وأقراص الفيديو الرقمية CD وDVD والمتداولة عبر الهواتف، وشبكة الانترنت.

أنواع الإباحية
ويوجد أنواع مختلفة من الإباحية تعتمد على الأنتماء الجنسي وحسب الأشخاص والثقافات، هذا يطلق العنان للإجراءات القانونية من جانب الذين يعارضون الإباحية فاسحا مجالا واسعا للتأويل.

المستفيدون من الإباحية
يوفر الأمر فرص العمل المربح لجيوش من المحامين لدى الغرب، بينما قد تكون منظمة بقوانين تسمح للعاملين في هذا المجال بتطوير وتوزيع إنتاجهم وفق قوانين معتمدة تراعي بين الرغبة البشرية في الإطلاع على هذه الممارسات وبين الرغبة في الحفاظ على مستوى لائق من الأخلاق العامة والفردية بنفس الوقت، كأن يُمنع عرضها على شاشات التلفزيون بدون تحذير عن المحتوى أو منع دخول المراهقين لدور عرض السينما لمشاهدة هذه الأفلام.

مجلات وافلام
في سبعينات القرن العشرين، انتشرت المجلات والأفلام الإباحية نتيجة الثورة الجنسية في الغرب، وفي الثمانينات مع أختراع الفيديو زادت هذه التجارة بصورة كبيرة, ومع بداية التسعينات ظهرت آلاف من المواقع الإباحية علي الأنترنت وبدأت الكثير من الشركات يبيع الأفلام الإباحية عبر الأنترنت.

عائد الإباحية
ويصعب تقدير عائد تجارة الإباحية في الولايات المتحدة الأمريكية على التحديد، ولكن في عام 1970 قدرت دراسة فيدرالية القيمة الكلية للإباحية بما لا يزيد عن 10 ملايين دولار.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر