وزارة الإنتاج الحربي تحتفل بعيدها الثالث والستين (صور)



<img src=” />

تحتفل وزارة الإنتاج الحربي اليوم، بالعيد الثالث والستين للإنتاج الحربي، ذكرى إنتاج أول طلقة ذخيرة مصرية بإحدى شركات الإنتاج الحربي، بحضور الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، ونخبة من قادة الإنتاج الحربي والقيادات العمالية والعاملين.وكرم “العصار” خلال الحفل عمال وأبناء الإنتاج الحربي المتميزين في أداء عملهم والذين يعملون بشكل دءوب لخدمة وتلبية وسد احتياجات القوات المسلحة والمشروعات التنموية للدولة، وقدّم شهادات التكريم والدروع للعاملين القائمين على هذه الصناعات والمتميزين في أداء عملهم والذين يعملون فى المناطق الخطرة كما أولى اهتمامًا وتشجيعًا بأوائل خريجى المعهد الفنى والمدرسة الفنية والمجمع التكنولوجي، وكذا حملة الماجيستير والدكتوراه والمتميزين فى البحث العلمى والإبداع والمتميزين رياضيًا ولم يغفل ذوي الاحتياجات الخاصة والمتقاعدين وأسر الشهداء المتوفين أثناء الخدمة الذين أبلوا بلاءً حسنًا أثناء فترة خدمتهم.

وكرّم الوزير الشركات والوحدات المتميزة خلال العام الماضى والتي شملت شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والاستشارات الهندسية، مركز نظم المعلومات والحواسب، مركز التميز العلمي والتكنولوجى، شركة أبو زعبل للكيماويات المتخصصة، شركة أبى قير للصناعات الهندسية، ومصنع إنتاج وإصلاح المدرعات.

أكد وزير الدولة للإنتاج الحربي خلال كلمته للعاملين على ضرورة بذل المزيد من الجهد والعمل لتحقيق المزيد من الأهداف والإنجازات التى تسعى الوزارة لتحقيقها استكمالا لخطة الوزارة في المشاركة في تنفيذ المشروعات القومية التنموية بالدولة والتى ستدعم الإقتصاد القومى وفقا لخطة التنمية المستدامة 2030.

واستعرض “العصار” أهم إنجازات الوزارة عن العام المالى 20162017 ومساهمتها فى تنفيذ مشروعات قومية وتنموية بالدولة، مؤكدًا على أن الدور والهدف الرئيسى للوزارة هو تلبية جميع احتياجات القوات المسلحة، يليها استغلال فائض الطاقة الإنتاجية المتاحة لخدمة المشروعات القومية وتقديم الدعم لكافة أجهزة الدولة.

واستعرض الدكتور حسن عبد المجيد، نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربي خلال الحفل أهم المشروعات والإسهامات والإنجازات التى حققتها شركات الهيئة خلال هذا العام وتطرق إلى الإجراءات التى تتم لتطوير نظم الإدارة والجودة والبحوث والتسويق والقوى البشرية وغيرها من المجالات.

ومن جانبه استعرض المهندس أسامة عبد العزيز، مستشار الوزير لشئون القطاعات الحكومية إنجازات القطاعات الحكومية التابعة للوزارة خلال هذا العام والممثلة في قطاعيّ التدريب والميادين المركزية والمركز الطبي، وأكد على دور قطاع التدريب فى تقديم فرص تدريبية متميزة للشباب بما يتلاءم مع سوق العمل والنهوض بالمستوى الحرفي والفني للشباب والتنسيق مع الجهات التي ترغب في الاستفادة من الإمكانيات والخدمات التدريبية المتاحة بالقطاع.

وفى نهاية الحفل استمع وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى العاملين فى حوار مفتوح وأجاب على تساؤلاتهم واستفساراتهم، وتقدم بالشكر لجميع العاملين والحضور وحثهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء ليستمر الإنتاج الحربي قاطرة الصناعة المصرية وأحد دعائم الاقتصاد الوطني.

تابع المقاله من الموقع الاصلى اهل مصر