فينتورا يتهم بوفون ودي روسي بقيادة انقلاب ضده

كشفت شبكة “سكاي سبورت إيطاليا” أن “جيامبييرو فينتورا”، المدير الفني للمنتخب الإيطالي،  تصور أن إجتماعا سابقاً لقادة الفريق كان للتحضير للإنقلاب عليه وإقالته، أو إجباره على الاستقالة.

ونشر موقع “فوتبول إيطاليا” خبرا عن اجتماع كل من “جيجي بوفون” و”أندريا بارزالي” و”دانيللي دي روسي” بلاعبي المنتخب الايطالي في غرفة خلع الملابس بدون فينتورا، بعد التعادل الإيجابي أمام مقدونيا بنتيجة 1-1 في تصفيات كأس العالم روسيا 2018.

ومن ناحية اخرى، اكد الجميع أن هذا الإجتماع ما هو إلا لتشجيع بعضهم البعض وليس له علاقة بتكتيكات المدرب، إلا أن فينتورا كان مهووسا بفكرة إنقلاب اللاعبين عليه ولم يصدق ما قيل.

واشارت سكاي سبورت أن مدرب الأزوري كان غاضبا من اللاعبين الثلاثة وقال: “لقد اجتمعتوا بين اللاعبين بمفردكم، والان يمكنكم تدريبهم واختيار فريقكم الخاص”.

يذكر أن الاتحاد الإيطالي اقال فينتورا من تدريب إيطاليا يوم الأربعاء الماضي بعد فشله فى قيادة الفريق للتأهل إلى مونديال روسيا 2018.

اقرأ باقى المقاله من موقع بطولات